واع / الحلبوسي يستذكر مجزرة التون كوبري وطوزخورماتو

واع / بغداد / س . ر

أعرب رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اليوم السبت، عن حزنه بالذكرى السنوية التاسعة والعشرين لمجزرة التون كوبري وطوزخورماتو، التي ارتكبها النظام السابق ضد التركمان الذين انتفضوا على حكمه عام 1991 فيما يُعرف بـ”انتفاضة 91″ أو “الانتفاضة الشعبانية”.

وذكر الحلبوسي في بيان، تلقته (وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )  نسخة منه “نستحضر بعظيم الحزن والألم المجزرة التي ارتُكبت بحق أهلنا من أبناء المكون التركماني في 28 آذار 1991، التي راح ضحيتها العشرات من المدنيين من أبناء التون كوبري وطوزخورماتو، والتي لا تزال آلامها وآثارها حاضرة في قلوب وذاكرة جميع العراقيين”.

‏واضاف “وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم بخالص العزاء والمواساة لأهلنا من ذوي الضحايا وشعبنا العراقي، ‏سائلين الله عزَّ وجلَّ أن يربط على قلوب عوائلهم بالصبر، وأن يمنَّ على بلدنا وشعوب العالم بالأمن والسلام والطمأنينة”.

واشار إلى” أنه عقب انسحاب الجيش العراقي من الكويت، اندلعت انتفاضة ضد النظام السابق، انطلقت شرارتها من محافظة البصرة لتمتد إلى المحافظات الوسطى والجنوبية وأجزاء من بغداد وكركوك ومحافظات إقليم كردستان، إلا أنها لم تدم سوى أقل من شهرين حتى استعاد النظام سيطرته على المحافظات المنتفضة عن طريق قمع وحشي راح ضحيته عشرات الآلاف من العراقيين.