واع/نائب عن سائرون: الحكومة تخير ابناء الشعب بين الموت بكورونا أو جوعا

واع بغداد

انتقد النائب عن سائرون سعد مايع الحلفي، السبت،  ما اسماه بـ’’الصمت الحكومي’’ إزاء معاناة العوائل ذات الدخل المحدود في ظل استمرار حظر التجوال، فيما اشار الى ان الحكومة تخير ابناء الشعب بين الموت بفيروس كورونا او الموت جوعا.
وقال الحلفي في بيان تلقته (وكالة أنباء الاعلام العراقي واع)إن “الخشية من انتقال عدوى فيروس كورونا فرضت اتخاذ عدد من التدابير ومنها فرض حظر للتجوال الذي سيثبت فعاليته ويؤدي الغرض المنشود منه فيما لو تم تطبيقه مع مراعاة الجانب الإنساني، القيود التي فرضها قرار الحظر على العوائل ذات الدخل المحدود قد أضافت معاناةً إلى معاناتهم خصوصًا وأن أرباب تلك العوائل يعتمدون في سد رمق أولادهم على كسب قوتهم من عملهم اليومي”.
وأضاف، ان “ابناء الشعب العراقي قدموا صورة رائعة عن التراحم فيما بينهم واوضح صورة على ذلك ما نشاهده في حملة تراحموا التي اطلقها الصدر والتي خففت كثيرًا من كاهل الأسر المتعففة”، مستدركًا : إلا إن “هذا لا يعفي الحكومة من مسؤوليتها تجاه شعبها الذي بات يتنقل من أزمة إلى أزمة ومن شدة إلى أخرى بسبب التجاذبات والمصالح الحزبية الضيقة على حساب المصلحة العامة”.
وانتقد الحلفي ما وصفه بـ “الصمت الحكومي إزاء معاناة العوائل ذات الدخل المحدود وتخيير أبناء الشعب بين الموت بالكورونا أو الموت جوعًا إذا ما التزموا بالقرارات الصادرة للحد من تفشي الفيروس القاتل”، مطالبًا بتخصيص “مبلغ مالي يقدم على شكل منحة شهرية لكل أسرة لا تملك راتبًا ليمكنها من سد احتياجاتها خلال فترة حظر التجوال فضلًا عن إلزام وزارة التجارة بتوفير مفردات البطاقة التموينية كاملةً وبالسرعة الممكنة”.