واع/كابل تستأنف إطلاق سراح سجناء “طالبان”

واع/بغداد/متابعه

صرح ناطق باسم حركة “طالبان” بأن السلطات الأفغانية أفرجت عن عدد آخر من عناصر الحركة بموجب اتفاق تبادل السجناء، معبرا عن ثقته في إمكان بدء محادثات السلام قريبا.

وقال الناطق باسم “طالبان” سهيل شاهين لوكالة “فرانس برس”: “تم الإفراج عن سجنائنا ونرى ذلك خطوة إيجابية تمهد الطريق لبدء محادثات بين الأفغان”.

وصرح مسؤول آخر في “طالبان” بأن السلطات الأفغانية أفرجت عن مئتين من عناصر الحركة في اليومين الأخيرين.

ووقع اتفاق بين الولايات المتحدة و”طالبان” في قطر في فبراير الماضي، يقضي بانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول منتصف 2021، مقابل إجراء حوار بين الأفغان، كان يفترض أن يبدأ في مارس.

لكن هذه المفاوضات يتم تأجيلها باستمرار بسبب خلافات حول بند آخر في اتفاق الدوحة الذي لم تصادق عليه كابل، بشأن مبادلة الإفراج عن حوالى 5 آلاف من عناصر “طالبان” مقابل ألف من عناصر قوات الأمن الأفغانية.

وبقي 320 من الأكثر خطورة من هؤلاء قبل عملية إطلاق سراح السجناء الأخيرة من جانب سلطات كابل التي تطالب من جانبها بالإفراج عن بعض جنودها.

من جهتها، قالت الناطقة باسم وزارة السلام الأفغانية ناديا أنوري إن “جهود السلطات الأفغانية سمحت بتقريبنا أكثر من أي وقت مضى من بدء المفاوضات”.

ويعارض عدد من الدول بينها أستراليا وفرنسا، إطلاق سراح عناصر من “طالبان” متهمين بقتل مواطنين منها. وصرح مسؤول في الحكومة الأفغانية بأنه لم يتم الإفراج عن أي من هؤلاء السجناء الاثنين والثلاثاء.