واع/ صالح يدعو لإبعاد المسائل السياسية عن الموازنة وتمريرها بما يضمن مصالح العراقيين

واع/ بغداد/ ع.ف

دعا رئيس الجمهورية، برهم صالح، اليوم الثلاثاء ، إلى إبعاد ’’المسائل السياسية’’ عن الموازنة الاتحادية للعام الحالي وتمريرها بما يضمن مصالح العراقيين.

وذكر المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية في بيان تلقته (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع)  أن “رئيس الجمهورية، برهم صالح، استقبل رئيس اللجنة المالية النائب هيثم الجبوري وأعضاء اللجنة، حيث جرى بحث التحديات الاقتصادية التي تواجه البلاد، إلى جانب موضوع الموازنة المالية، وأهمية تمريرها بما يضمن حقوق المواطنين”.

وأضاف البيان، أنه “تم التأكيد، خلال اللقاء، على أهمية تجاوز المسائل التي تواجه إقرار الموازنة، والأخذ بالاعتبار ضمان عدم تعطل مصالح المواطنين، إلى جانب ضمان حقوق جميع المحافظات حسب احتياجاتها وظروفها، ومخصصات صندوق البترودولار، وإنصاف ضحايا الإرهاب والنازحين والطبقات محدودة الدخل، وتوفير الدعم المالي اللازم للأجهزة الأمنية من الجيش والحشد الشعبي والشرطة والبيشمرگة، للدور الكبير الذي تقوم به في مجابهة الإرهاب وحماية أمن المواطنين”.

وأشار البيان إلى أنه “جرت الإشادة بالجهود التي تبذلها اللجنة المالية النيابية وأعضاء مجلس النواب في النقاشات بشأن الموازنة من أجل تمريرها بالشكل الذي يضمن حقوق جميع المواطنين وكافة المحافظات”.

وأكّد رئيس الجمهورية بحسب البيان، أن “هذه الاعتبارات يجب أن تكون حاضرة في الموازنة ومساراً في النقاش حولها، وضرورة إبعاد المسائل السياسية فيها، والتركيز على ضرورة التوصل لحلول عادلة وقانونية تحفظ حقوق الشعب العراقي، والموظفين والمتقاعدين في عموم البلد ومن بينهم إقليم كردستان”.

وبشأن المسائل العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، شدد صالح على “أهمية التوصل إلى حلول جذرية وجدية وفي إطار الدستور، تترافق مع عملية إصلاحية حقيقية على أرض الواقع باعتبارها ركناً أساسياً لإيجاد حل نهائي لمعاناة ومشاكل جميع المواطنين في البلاد وإقليم كردستان”.

وأوضح، أن “تحقيق الاستقرار الاقتصادي والأمني وتوفير ظروف معيشية كريمة للمواطنين، مرتبط بشكل وثيق مع مواصلة العمل لمكافحة الفساد وغلق منافذه، واسترداد الأموال المهربة ومحاسبة الفاسدين”.