واع/ الزراعة: لا يمكن منع دخول الطماطم المستوردة للبصرة إلا بالسيطرة على منافذ الاقليم

واع/بغداد/ع.ف

أكدت وزارة الزراعة، السبت، أن استمرار دخول منتوج الطماطم إلى البصرة، وتأثيره بشكل مباشر على المنتج المحلي للمزارعين، سببه هو ضعف إجراءات هيئة المنافذ الحدودية مع إقليم كردستان.

وذكر المتحدث باسم الوزارة حميد النايف، في حديث إذاعي تابعته، (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع) إن “المنتج المحلي مستهدف بشكل كامل ليس فقط منتوج الطماطم إنما على مستويات أخرى”، مؤكدا انه “وبدون ضبط حدود إقليم كردستان لا يمكن السيطرة على هذه الحالة وحل المشكلة”.

واشار النايف، إلى إن “وزارة الداخلية وجهت الجهات الأمنية التابعة لجهاز الأمن الوطني في السيطرات على الطرق الخارجية لحماية المنتج ومنع مرور الشاحنات التي تحمل هذا المنتج لكن دون جدوى لضعف السيطرات بين المحافظات”.

واوضح، أن “الوزارة تساند المزارعين بمطالبهم ولكن المسألة أكبر من الوزارة بسبب دخول الشاحنات ليلا”، عازيا ذلك إلى “الاجتهادات الشخصية  من قبل السيطرات والتي تسمح بدخولها”.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الزراعة، أن “الحل الوحيد يكمن في السيطرة على منافذ الإقليم”، منوها أن “حل المشكلة ليس فنيا إنما سياسيا والتدخل من أجل ضبط الحدود بين المحافظات”.

ولفت إلى أن “العراق قام بتصدير نحو 22 ألف طن من محصول الطماطم إلى السعودية مؤخرا”، مبينا أن “هناك وفرة بمنتوجين هما محصولي الطماطم والبطاطا والتي تعتبر السلة الغذائية للعراق”.