واع /الأمن الرقمي .. في ورشة تدريبية للاعلاميات في بغداد..

وكالة انباء الاعلام العراقي ـ واع / خالد النجار / بغـداد

لم يكن احد يعرف منا ماهية التكنولوجية الرقمية والانترنت وبرامج السشوشيال ميديا الا بعد الاحتلال الاميركي عام 2003 حيثت انتشرت اجهزة الستلايت والهواتف اللنقالة المختلفة وتطورت يوما بعد اخر وفتحت لها اسواق كبيرة في العراق وتغدوا تقريبا لعبة يلعبها الصغار والكبار معا ، ومع هذا التطور بدات المشاكل في هذا العالم الغريب والعجيب ومنها الخصوصية والمعلوماتية والخصوصية الرقمية لحماية المعلومات الحساسة ومواضيع ( الامن الرقمي ) والذي يمكن تعريفه على أنه (مجموعة الأدوات والتطبيقات التي يتم استخدامها لحماية المعلومات على الحاسوب والإنترنت ) ويتيح الأمن الرقمي من خلال إجراءات أمنيّة احترازية بسيطة ومتاحة، القدرة على التحكم بالمخاطر والتهديدات الإلكترونية إلى حدٍ كبيروالتي يجهلها الكثير منا !؟ في الوقت الذي قد يؤدي إهمال تلك الإجراءات إلى نتائج كارثية لا تحمد عقباها،حيث يشهد هذا العالم التغييرات المستمرة، والتي يتوجب علينا معرفتها ومواكبتها ، فاينما تتجوّل في ساحات العالم الافتراضي فأنت معرّض بلا شك للاختراق، فالأجهزة التي تستخدمها والتي تبدو بريئة المظهر، تجمع عنك الكثير من معلوماتك الشخصية، حتى في الأوقات التي تظن أنك قد اتخذت كل التدابير الكفيلة بالحفاظ عليها..
ـ الزميلة الاعلامية والكاتبة رجاء حميد وضمن مشروع أصواتنا وبالتعاون مع جمعية نساء بغداد اقامت ورشة تدريبية ( حول الأمن الرقمي وأهميته في العمل الصحفي والإعلامي ) على قاعة جمعية نساء بغداد.. حيث تناولت فيه شتى المواضيع ذات العلاقة في موضوعه الامن الرقمي وسياقاته وطريقة حمايته والحفاظ عليه من خلال المحاور التي تناولتها الورشة وعن اهمية الورشة وتفاصيلها تحدثت الكاتبة رجاء حميد لـ( واع ) :
لقد شهد العالم الكثير من التطورات في عالم الرقميات والاتصالات وخاصة في السنوات المنصرمة التي دخلت تكنولوجيا التواصل الانساني والفكري والانترنت وشبكاتها العنكبوتية الرهيبة والمذهلة بحيث وجدنا انفسنا باننا بعيدون جدا عما يحصل في هذا العالم الذي نعيش فيه وخاصة الصحفيين والاعلاميين وسبل الحفاظ على معلوماتهم وخصوصياتهم المهنية والشخصية ايضا، لذلك قمنا بورشة العمل الخاصة بـ ( الامن الرقمي ) لمجموعه من الصحفيات العراقيات لتسليط الضوء على هذا الجانب الحيوي من العمل الصحفي والحفاظ على خصويته من الاختراق والنقل والتزوير والتحريف والقائمة تطول كما هو معروف ،وتضمنت اربع محاور اساسية حيث ان المحور الأول تضمن كيفية حماية أنفسنا رقمياً ، ومن هم الأعداء الرقمين ،والبرمجيات الخبيثة ( Malware)ووسائل سرقة المعلومات ، والحماية من الفيروسات والبرامج الخبيثة .كما تضمن المحور الثاني أهم الخطوات الخاصة لحماية المواقع الالكترونية من خلال إنشاء كلمة سر قوية وكيفية اختيارها ومواقع تخزينها ، وماهي طرق استعادة كلمة السر ، مع شرح تفصيلي لطريقة التحقق على مواقع التواصل الاجتماعي مع تدريبات عملية من قبل المشاركات .
ـ وتضيف حميد لـ ( واع ) :اما المحور الثالث من الورشة قدمنا شرحاً تفصيلياً عن تدمير المعلومات (( الحذف او الشطب المعلومات Delete )) وحول المعلومات Erase ، وطمس المعلومات Wipe ، ومزق المعلومات اربا اربا Shred ” ، كما تمت الإشارة إلى كيفية تنظيف الحاسوب” نظام الويندوز ” او الهاتف من خلال البرامج الخاصة والمناسبة لكل جهاز وحسب نظام تشغيله (( نظام الاندرويد والايفون )) والنسخ الاحتياطي للمعلومات وكيف نحافظ على معلوماتنا بصورة آمنة مع تدريبات عملية للمشاركات ،وفي محور الورشة الرابع والأخير تناولنا شرحا تفصيليا عن تنصيب برنامج النسخ الاحتياطي للمعلومات والذي يعمل على تشفير النسخ الاحتياطية في الحساب وتحميلها في خدمة التخزين السحابي، والذي يعمل على استعادة المعلومات عند تعرض الأجهزة الالكترونية لضرر وتعطل وحدات التخزين او الصلبة والتي تحتوي على كل البيانات الخاصة بالمستخدم ،فيعمل البرنامج نسخ احتياطية للملفات وحفظها بشكل منظم من خلال برنامج ((التخزين السحابي )) مع عرض فيديو توضيحي لبرنامج التخزين السحابي .