واع / الليلة.. موقعة نارية تجمع انجلترا بالدنمارك في نصف نهائي يورو 2020

واع / متابعة

يستضيف منتخب إنجلترا نظيره الدنماركي مساء اليوم الأربعاء، بنصف نهائي يورو 2020، على ملعب “ويمبلي” بالعاصمة لندن.

ويسعى منتخب إنجلترا للتأهل إلى نهائي كأس أمم أوروبا، مستفيدا من عاملي الأرض والجمهور، عندما يواجه نظيره الدنمارك، على ملعب ويمبلي، الذي يتزين بحضور حوالى 60 ألف متفرج لمساندة الأسود الثلاثة واللعب عليه كذلك حال التأهل للمباراة النهائية.

بينما يحاول منتخب الدنمارك أصحاب الطموح الكبير، اكمال مغامرتهم في البطولة الكبرى وتفوقهم على الإنجليز، حيث فازت انجلترا بمباراة واحدة من اخر 6 مباريات بينهما وخسرت مواجهتين وحسم التعادل 3 مواجهات.

وتخوض إنجلترا نصف النهائي الثالث لها في البطولة حيث خسرت من يوغوسلافيا 1968 وبركلات الترجيح من ألمانيا 1996، وتعتبر إنجلترا أكثر من خاضت مباريات بتاريخ البطولة دون أن تصل للنهائي 36 مباراة.

بينما يعد هذا هو رابع ظهور للدنمارك بنصف نهائي بطولة أوروبا 1964، 1984، 1992، 2020، وفازت الدنمارك باللقب في اخر مرة وصلت فيها للدور نصف النهائي 1992.

وتعد جميع المواجهات الـ 7 بين المنتخبين على ملعب ويمبلي انتهت بهدف نظيف حيث فازت إنجلترا 5 مرات بينما فازت الدنمارك في اخر مواجهتين على ملعب ويمبلي في 1983 و 2020، ولم يسبق لأي منتخب أن حقق الفوز على إنجلترا في ملعب ويمبلي.

وتأهل منتخب انجلترا إلى دور نصف النهائي بعد فوزه الكبير على منتخب أوكرانيا بنتيجة 4-0 في دور الثمانية، بينما صعد منتخب الدنمارك بعد الفوز على المنتخب التشيكي بنتيجة 2-1.

وقال مدرب إنجلترا ساوثجيت في تصريحات خاصة لإذاعة “بي بي سي”، أن “مباريات إنجلترا تجمع العائلات والمجتمعات معًا، هي فرصة لجلب السعادة وخلق ليالٍ رائعة لمشجعينا، وبلادنا، وفرصة خاصة جدًا لنا عندما تلعب مع إنجلترا”.

وأضاف، إنها “مباريات تتذكرها أين كنت، بعض أجمل الرسائل التي تتلقاها في هذه اللحظات تلك التي يتفاعلون فيها مع الجماهير بشكل مباشر، في أجواء حماسية للغاية”.

وبسؤاله عما يعنيه التأهل للمباراة النهائية قال ساوثجيت، أن “هذا ما أعنيه إذا كنت مدربا فهذا يشبه الى حد ما كونك أباً”.

وعين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” الهولندي دانى ماكيلي حكمًا لمباراة إنجلترا والدنمارك.

وستكون المباراة هي الرابعة للحكم الهولندي، صاحب الـ 38 عاماً، فى أمم أوروبا 2020، حيث أدار مباريات إيطاليا وتركيا بالافتتاح وروسيا وفنلندا ومباراة دور 16 والتي جمعت إنجلترا وألمانيا وانتهت بفوز زملاء هاري كين بهدفين دون مقابل .