واع / سياسي كوردي: المكون الكوردي سيحصل على مقعد نيابي في صلاح الدين

واع / بغداد / س . ر

 اكد مسؤول سياسي كوردي انحسار المقعد النيابي في صلاح الدين بين الحزبين الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني.

وذكر عضو مجلس محافظة صلاح الدين السابق عن الاتحاد الوطني الكوردستاني حسن محمد احمد في حديث تابعته (وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان المكون الكوردي سيحصل على مقعد نيابي على اقل تقدير ضمن الدائرة الانتخابية الثانية التي تضم بلد والدجيل والضلوعية وامرلي وسليمان بيك وطوز خرماتو ويثرب وأطراف الدور خلال الانتخابات النيابية القادمة.

واضاف احمد ان” الاتحاد الوطني سيخوض الانتخابات بمرشحين رجل وامرأة فيما يخوض الحزب الديمقراطي انتخابات صلاح الدين بمرشح واحد وان اتفاقيات لتوحيد الأصوات الكوردية ان اقتضت الضرورة الانتخابية.

واشار الى ان عدد الناخبين الكورد في صلاح الدين يبلغ نحو 40 ألف ناخب وفرصة الظفر بمقعد نيابي في الدائرة الانتخابية الثانية على أقل تقدير مضمونة.

وعن التهديدات الامنية للانتخابات اوضح احمد؛ ان “مراكز الاقتراع ستتركز في المناطق الآمنة بعيدا عن القرى والقصبات المحاذية لداعش والمهددة امنيا وان خطط امنية محكمة لحماية الانتخابات”.

يذكر ان الاتحاد الوطني الكوردستاني سيخوض الانتخابات بمرشحين رجل وامراة وهم ملا كريم شكر محمد وجيان محمد عزيز فيما سيخوض الحزب الديمقراطي الكوردستاني الانتخابات بمرشح واحد هو هيوا طاهر.

وتخلو محافظة صلاح الدين من أي تمثيل برلماني للكورد بسبب الصراعات السياسية والطائفية والتحديات الامنية التي تشهدها المحافظة منذ سنوات طويلة.

ويشكو الكورد في صلاح الدين من تغييب وتهميش إداري واضح في عموم المفاصل الحكومية في المحافظة، وسط تحذيرات من مخططات ديمغرافية تسعى لطمس الوجود الكوردي في المحافظة.

ويبلغ عدد السكان الكورد في صلاح الدين وفقا للإحصاءات السكانية التقريبية أكثر من 50 ألف نسمة يتركز معظمهم في قضاء طوزخورماتو.

ومن المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر المقبل.