واع/بيان نقيب المحامين العراقيين حول حادث تفجير مدينة الصدر

واع/ بغداد/ ح . ز

أصدر نقيب المحامين العراقيين، ضياء السعدي، اليوم الثلاثاء، بياناً خاصاً حول التفجير الآثم الذي طال الأبرياء في مدينة الصدر، و ذلك مساء يوم أمس الإثنين .

وقدم السعدي التعازي الحارة إلى الشعب العراقي عامة و إلى أهالي مدينة الصدر، و عوائل الضحايا الأبرياء .

وفي بيان تلقته(وكالة أنباء الإعلام العراقي /واع)أدان النقيب “بشدة الهجوم المروع الذي استهدف مدنيين في سوق الوحيلات بمدينة الصدر”، عاداً “ذلك تطوراً أمنياً خطيراً يسلب من الناس أوقات سعادتهم مع أيام عيد الأضحى المبارك، و يؤشر على خطر الجماعات الإرهابية الذي ما يزال يهدد المواطنين الأبرياء”.

و شدد السعدي على “ضرورة أن يشعر المواطن العراقي بالأمن و الإستقرار خصوصاً مع قرب الإنتخابات البرلمانية المقبلة، و أن على الشعب التوحد و التكاتف، وذلك يمثل رداً عملياً على قبح ما يريد الإرهاب زرعه في نفوس أبناء شعبنا”، مؤكداً على “الجهات الأمنية العمل الجدي و السريع للقبض على مرتكبي هذه الجرائم و تقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم  العادل”.