واع/ مشرف مباراة أربيل والشرطة: لا ضحايا خلال أحداث ’فرانسو حريري’

واع/ بغداد/ ح . ز

أكد كاروان حمة فرج، مشرف مباراة نادي اربيل ونادي الشرطة ضمن بطولة كأس العراق أنه لا يوجد أي جرحى أو مصابين في المستشفيات جراء الشجار الذي حدث بعد نهاية المباراة بين جمهور الفريقين، فيما عبر عن استيائه من ضعف الاجراءات الامنية والعدد القليل لرجال الأمن. 

وقال فرج في بيان، تلقته(وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) إن “المباراة كانت جيدة من ناحية التنظيم لكن الاجراءات أمنية ضعيفة لاتلبي الطموح حيث أن عدد الحضور تجاوز ١٢ ألف متفرج وعدد رجال  الأمن لم يتجاوز ٢٠ شخص وهذا العدد غير كافٍ للسيطرة على أي طارئ”. 

وأوضح أنه “بعد نهاية المباراة خرج لاعبي الفريقين بدون أي مشاكب وكذلك جمهور اربيل كان يحتفل مع لاعبي اربيل والشرطة مع بعض وهناك فيديو يوضح ذلك سيتم  تزويد لجنة المسابقات بذلك”. 

وأضاف أن “سلوك جمهور الفريقين  قبل واثناء المباراة كانت جيدة جدا الى ما بعد نهاية المباراة حيث نشب  خلاف بين شخص من جمهور اربيل الذي كان متواجدا في المقصورة وبعد السؤال عنه والحصول على اسمه تبين بان اسمه “اندام” وسيتم  تزويد لجنة المسابقات بصورة الشخص وبعد ذلك بدأ جمهور الشرطة بقلع كراسي ملعب اربيل وقذفه الى ارض الملعب”. 

وتابع، “في هذه الاثناء احد جماهير الشرطة نزل الى ارض الملعب ودخل بين جمهور اربيل الذين كانوا يحتفلون مع لاعبيهم، وفي هذه الحالة تعدى شخصين  من جمهور اربيل على حامل العلم، وحدث شجار بينهم ليتدخل اخرين من جمهور اربيل للدفاع عن صاحب العلم وهذا موضح في فيديو تم انزاله في مواقع التواصل الاجتماعي حيث دافع اثنان من جمهور اربيل عن حامل العلم دون حدوث  اي اصابات”. 

وقال فرج إنه “بشكل عام فهناك تقصير من  جانب توفير الأمن حيث أن عدد الجمهور فاق التوقعات وعدد رجال الامن قليل”. 

وأردف، “بعد نهاية الاحداث حاولت الوصول الى حقيقة  الاخبار التي تحدث عن اصابات وجرحى في المستشفى وبعد التأكد مني ومن مراسل قناة العراقية تبين بان الاخبار غير صحيحة”، مؤكداً “لا يوجد أي جريح في المستشفيات”.