واع/دولة القانون يكشف سبب انسحاب ’الإطار’ من جلسة البرلمان الأولى

واع/ بغداد/ ح . ز

حدد “الإطار التنسيقي”،الإثنين، أسباب انسحابه من الجلسة الأولى للبرلمان العراقي أمس الأحد. 

وقال النائب عن دولة القانون بهاء الدين النوري، في حديثتابعته (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) إن “ما جرى بالأمس داخل البرلمان عبارة مشروع تم تنفيذه، وهدفه شقّ الصف الشيعي، وخلق فتنة بين الشيعة”، مشدداً بالقول “لن نسمح بنجاح هذا المشروع”. 

وأضاف أن “مجريات جلسة البرلمان هي مسرحية بمؤامرة خارجية؛ لإحداث الفتنة والذهاب الى الاقتتال فيما بين الشيعة”. 

وتابع النوري “غادرنا الجلسة حفاظا على العملية السياسية والسلم الوطني في العراق ككل”. 

وأشار النوري إلى أن “الخلافات داخل البيت الشيعي لا تعني دخول طرف منهم بتحالف مع الآخرين، ولا يجب على الشركاء في المقابل شق الصف وتعضيد توجهات طرف شيعي على حساب آخر”.