واع /تطبيع عراقي


واع / بغداد/ شعر/ جواد الحطّاب


سلام
× شالوم مسلّح – 1-
أورشليم بلا رّحِمٍ
أورشليم بلا ذاكرةْ

أيّ تِيهٍ ستسلك يا أشعيا ؟؟ – 2-
بابلٌ ..

لمْ تَعد ( بابلَ الكافرة ) – 3-
حَجَرٌ أسودٌ لطواف التواريخ بابلَ

… بابلَ (ليست سدوم) – 4-
بهاءُ الممالكِ
بوّابةُ الربِّ ..
جُدرانها : اللازورد
جنائنها : ساحرةْ
( يتلبسني كاهن حين أكتب عنها ) !!
أسِفْرُ الخروج .
وبِدْعَةُ فرعون ..

(.. والعِجلُ – 5-
أفعى النحاسِ
وما عَبَدَ السامرة )

ستقود “الوصايا” الى بابلٍ ؟!!! -6-

لستَ سوى (دوبلير) المزاميرِ يا أشعيا -7-
.. فالنصوصُ الكبيرةُ في المسرح البابليّ
تُقيمُ الحياة ..
حداثاتُ مردوخ ..
والنفخُ في الكورِ

والرُقٌمْ .. – 8 –
.. من دَمٍ وترابٍ
خُلِقنا بدائل للآلهة ..
مِنْ دَمٍ وتراب ..
فنحنُ الضجيجُ
ونحنُ الكلام ..
ومن شرفات السما

.. ( حينما في الأعالي ) -9-
حَلَبْنا ضروع الغمام ..
لم تعد بابلٌ
(بابل الكافرة)

فَـ(سُود الرؤوسِ) -10-
لأوطانها ناظرة ..

تماثيل (شارع الموكب) -11-
لن يُفلتَ من كمائنها ” يهوه”
.. لا راياتِ لربّ الجنود
على أسوار بابل
لا راياتِ
دمٌ على الاختام ..

لن نلجأ لتقنية الفار

VAR — 12
لنعرف :

13-ديدمونة

ليست ديدمونه -14-

وهرمجدّون .. -15-
خميرة الكراهية الحيّة
( العراق الذي ثُلثاه آلهة
وثلثه الباقي بشر ..)
الفلكيّون ..
والسَحَرَة فيه
فكّوا شيفرة القادم

لا كوارشَ -16-
او بلافِرَةٌ
الى أن يَلِدَ البغلُ يا اشعيا !! -17-

3

” يهوه ” -18-
بمن تستعين… ؟!!
الفراتُ المحنّكُ سدَّ المنافذَ

لا ” اوبيس” التسلّلِ -19-
لا “جوبارو” مُشين .. !!
نُطَبّع .. ؟!!
لِمْ لا ..؟!!
نطبّعُ .. لا بأسَ
لا.. بأسَ
لكنهم – قبلها –
ليُعيدوا إلينا نقوش نبوخذْ

  • بنجمة داود-
    وليَمْنعوا أولادنا
    في نشيد الندى المدرسي

من إداء السلام لأبطالنا في جنين -20-
ألهذا العراق قرين ؟!!
ألهذا العراق ……….