واع/الكاظمي عن مبادرة ’داري’: قريباً سيحصل كل المتنافسين على سند

واع/ بغداد/ ح . ز

أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، متابعة مشروع (داري)، من قبل وزارة الإسكان والإعمار والبلديات، ومكتب رئيس الوزراء، وهيئة المستشارين، والذي اطلقه الكاظمي قبل حوالي (6) أشهر. 

وذكر المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان، تلقته (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) ان “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي وخلال جلسة مجلس الوزراء التي عقدت اليوم الثلاثاء، أكد على متابعة مشروع (داري)، من قبل وزارة الإسكان والإعمار والبلديات، ومكتب رئيس الوزراء، وهيئة المستشارين، والذي أطلقناه قبل حوالي (6) أشهر، ويعد أول مبادرة تتم عن طريق التسجيل الإلكتروني، وتخلو من النفوذ، والمحسوبيات، وتدخلات الأحزاب وأصحاب النفوذ والمسؤولين بالدولة”. 

واضاف الكاظمي “خصصنا أكثر من نصف مليون قطعة أرض في عموم المحافظات، قدم لها بحدود ثلاثة ملايين مواطن، وفتحنا باب المنافسة بكل شفافية”. 

واوضح انه “بعد مرور ستة أشهر جرى فرز الأراضي ووضعت خطة لتقديم الخدمات لها؛ لتكون أرضاً مخدومة بالمجاري، وشبكة من الكهرباء، والإنترنت، والطرق المعبدة”. 

واشار الى انه “قبل أسبوعين أعلنا عن تسليم بحدود (85) ألف سند أولي للمواطنين، وبعدها بأسبوعين سلمنا بحدود (101) ألف سند أولي للمواطنين، المجموع بحدود (186) ألف قطعة أرض تم تسليمها للمواطنين”. 

ولفت الى انه “بقي بحدود أكثر من 300 ألف قطعة أرض، قريباً سيحصل كل المتنافسين على سند، في تجربة مهمة حققت مبدأ العدالة والشفافية”. 

ووجه رئيس مجلس الوزراء “وزارة الإعمار والإسكان بالاستمرار في تقديم السندات، وهي رسالة مهمة للمواطنين بأن الحكومة شفافة وتتعاطى بعدالة مع المواطنين”.