واع/الولايات المتحدة تدرس إمكانية تحريك حاملة طائرات ثانية دعما لإسرائيل

واع /بغداد

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية نقلا عن مصادر في البنتاغون، أن الولايات المتحدة تدرس إمكانية إرسال حاملة طائرات ثانية إلى سواحل إسرائيل.

وحسب الصحيفة  فإن الدفاع الأمريكية سترسل حاملة الطائرات “دوايت أيزنهاور” والسفن المرافقة لها والتي كان من المقرر وصولها إلى الشرق الأوسط قبل عدة أشهر.

وأشارت مصادر للصحيفة إلى أنه من المتوقع أن تصل حاملة الطائرات إلى المنطقة خلال أسبوعين تقريبا.

ومن المقرر أن تصل حاملة الطائرات الأولى التي أرسلتها الولايات المتحدة “جيرالد ر. فورد” والسفن المرافقة لها إلى المياه الإسرائيلية اليوم الثلاثاء.

وبحسب مصادر الصحيفة، فإن البنتاغون لم يقرر رسميا بعد ما إذا كانت حاملة طائرات ستحل محل الأخرى أو ما إذا كانت كلتاهما ستبقى في الخدمة بالقرب من الساحل الإسرائيلي.

والأحد، أمر البنتاغون المجموعة الهجومية لحاملة الطائرات “جيرالد آر. فورد” بالإبحار إلى شرق البحر الأبيض المتوسط لتكون جاهزة لمساعدة إسرائيل.

وجاء الإعلان الأمريكي عقب التصعيد الأخير في قطاع غزة، حيث أطلقت “حماس” فجر السبت عملية “طوفان الأقصى” العسكرية ضد إسرائيل ردا على اعتداءات القوات والمستوطنين الإسرائيليين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته ولاسيما المسجد الأقصى في القدس الشرقية.

واعترفت القوات الإسرائيلية والشرطة وغيرها من الأجهزة الأمنية بسقوط قتلى في صفوفهم بالإضافة إلى وقوع أسرى إسرائيليين وأجانب بيد حماس دون تحديد عددهم.