واع/ سياسي: لا نستبعد الفاعل السياسي بحادثة العمرانية

واع/بغداد/ح.ز

أكد السياسي المستقل في محافظة الانبار، محمد الفهداوي، اليوم السبت، ارتباط الخروقات الأمنية التي تحدث في المحافظات الغربية بالواقع السياسي والتغييرات الأخيرة، مضيفا ان المجاميع الإرهابية تحاول استغلال الخلافات السياسية السنية من اجل تنفيذ هجماتها على المواطنين والقوات الأمنية. 

وقال الفهداوي في حديث  نقله مراسل (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع)إن “هذه الخروقات تروم الى اجهاض العمل السياسي والانتخابات التي تشكل الجزء الاكبر منها”، مشيرا الى ان “جميع الازمات السياسية التي تحدث في المحافظات الغربية، وخاصة ديالى تعرض الوضع الأمني لخروقات وهجمات جديدة”. 

وتابع، ان “المناكفات السياسية يجب ان لا تصل الى مرحلة الاخلال بالوضع الأمني وقتل المواطنين بصورة متعمدة كما حصل من اعتداء على مواطنين قرية العمرانية”، لافتا الى ان “المجاميع الإرهابية تحاول استغلال الخلافات السياسية السنية من اجل تنفيذ هجماتها على المواطنين والقوات الأمنية”. 

وأضاف، انه “بعد إزالة المنصب والسلطة من بعض الشخصيات نلاحظ حدوث الاستهدافان والمؤامرات السياسية”، مبينا ان “هناك ، ارتباطا وثيقا للخروقات الأمنية التي تحدث في المحافظات الغربية بالواقع السياسي والتغييرات الأخيرة التي حصلت في الآونة الأخيرة”.