واع / انه اتحاد الاولمبياد الخاص … ايها السادة ! ؟


واع / اراء حرة / غازي الشــــايع
منذ اكثر من عشرين عاما وتحديدا من عام 2001 كنت ومازلت اتابع نشاطات اتحاد الاولمبياد الخاص الي يرأسه السيد سعد عبد ياسين الرجل الذي افنى شبابه بل وحياته في سبيل اسعاد شريحة مهمة من شرائح المجتمع العراقي وهي شريحة المصابين بالعوق الذهني فالامر هنا ليس فقط بمتابعة نشاطات هذه الشريحة بل وصل الحد بهذا الرجل سعد عبد ياسين ان يكون اكثر حرصا من اب اللاعب او حتى امه يتابعهم بكل صغيره وكبيرة الى حد النظافة ! وخلال هذه الحقبة الزمنية اكيد لديه اعداء النجاح ضد هذا الاتحاد الذي استطاع من خلاله السيد سعد عبد ياسين ان يغير حياة هؤلاء المصابين بالعوق الذهني وغيرها من الامراض ! من خلال زجهم في العاب تمكنوا من خلالها ان يصبحوا وخلال مدة قصيرة الى لاعبين قدموا خدمات جليلة للرياضة العراقية وليس هذا فحسب بل تفنن السيد سعد عبد ياسين ان يغير الكثير من احوال اللاعبين خاصة حب الوطن فاصبح اللاعبين يسعون الى رفع راية الوطن العراقي في كل البطولات التي شاركوا فيها – وهنا استذكر مشاركة اتحاد الاولمبياد الخاص في مهرجان عالمي جرى في الولايات المتحده الامريكية وبحضور اكثر من 160 الف متفرج وعدد غير قليل من ملوك ورؤساء الدول حيث فاز احد لاعبينا بالوسام الذهبي ومن دون اي تدخل فرش هذا اللاعب العراقي علم العراق وسجد شاكرا لله . هذه الحركة دفعت بكل الحاضرين ان يقفوا احتراما واجلالا لهذا اللاعب المعوق ذهنيا الذي طفحت من روحه محبة بلده العراق وتعدى كل مايعانية ونسى كل شيء الا محبة العراق . هذا النموذج وغيره استطاع عبد ياسين ان ينجز ويؤهل الكثير من اللاعبين واللاعبات الى مستويات يشار لهم بالبنان !بعد ان كانوا حبيسوا البيوت واظهارهم الى مستوى تمثيل العراق . كل هذه المقدمه والتي لابد ان نشير لها خلقت لهذا الاتحاد البعض من ركزوا كرههم وحقدهم للنجاح المثير اي حققه رئيس الاتحاد . علما بان الانجازات التي حققها الاتحاد قد تكون اكثر بكثير من بعض اتحادات الاصحاء !؟ فقد وصل عدد الاوسمة الدولية من ذهب وفضه وبرونز الى اكثر من 122 وساما تلألأت على صدور اللاعبين واللاعبات ! فكثر الحسد والحقد . افلا يكفي ان يستمر الاتحاد ولمدة ثلاث سنوات دون موازنة .. اذن ايها السادة فمن المفروض ان يكون لهذا الاتحاد مكانة خاصة ودعم خاص ومتابعه من قبل كل المسؤولين ان كانوا في وزارة الشباب والرياضة او من اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية . واملنا كبير جدا بان يكون لهذا الاتحاد صوتا خاصا امام السيد رئيس الوزراء الاستاذ محمد شياع السوداني وقبل ذلك ان يكون الاهتمام من قبل السيد احمد المبرقع وزير الشباب والرياضة …. ولنا عودة.

ت/ز .ن