واع / ما هو مخطط ما بعد غزة؟  

واع / مزهر المحمداوي
      يقول ديكارت:(انا افكر اذن انا موجود..)

  • كثيرون يعتقدون ان الكاتب و المهتم بالرياضة عليه ان ينحشر في هذا الميدان ولا يفكر بالاحداث السياسية التي تدور حوله وفي محيطه وبذلك أنهم يتناقضون مع مقولة ,ديكارت؟. ما يدفعني الى تنزيل منشورات كثيرة عن ما يجري في غزة من ويلات وحصار مدمر وابادة جماعية وعدم تفاعل واهتمام الاخرين فيما يجري وعدم  معرفتهم بالمخاطر التي تهدد  واقعنا ومستقبل اجيالنا و امن المنطقة والعراق بمخطط اسرائيليامريكي بالتنسيق ،بالخفاء، مع عدد من الحكومات العربية يبدأ بابادة و تهجير ما يتبقى من  الفلسطينيين وليس اهل غزة فقط وتوطينهم في مصر والعراق واليمن وفق تسريبات حديثة نقلتها وكالة شفق نيوز العراقية عن مصادر غربية وذلك باطالة الحرب الاسرائيلية الامريكية _الغربية على غزة بحجة القضاء على حركة حماس ولهذا نسمع بين حين واخر في اوقات مختلفة عن مدة هذه الحرب .ففي حين كان القادة الاسرائيليون في بداية الهجوم الشامل على غزة يقولون ان العملية قد تكون طويلة ثم قالوا ربما  تستغرق شهور واليوم نسمع اخر تصريح لهؤلاء يقول ان الحرب على غزة قد تكون سنة او اكثر؟! وهذا دليل قاطع على ان هذه الحرب لها مديات واهدف اكبر من حدود تدمير البنية التحتية لحركة حماس او اجبارها على الخروج من غزة . ومع اننا لم نطلع على الاتصال الذي جرى مؤخرا بين رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ووزير الخارجية الامريكية,اليهودي بليكن, الذي يبدو في ظاهرالاتصال انه  حث الحكومة لضمان حياة الجنود الامريكان في القواعد الامريكية من الهجمات المسلحة الا انه ينطوي على تهديدات امريكية بضرب اهداف معينة اولا في العراق مما جعل السوداني يرد برفض اي اعتداء على سلامة الاراضي العراقية حسب احدى مفردات بواطن الخبر ويأتي هذا الاتصال بعد يومين من تصريح مسؤول امريكي كبير في البنتاغون يقول فيه ان العراق مايزال يشكل( بؤرة للارهاب) وهذا يعني ان للولايات المتحدة اهداف تتعدى هدف ضرب بعض المجاميع المسلحة  !؟ .ان ضغوط  الولايات المتحدة على حكومة السوداني هو ضمن المخطط العام الذي تحدثنا عنه سيفضي الى حرب داخلية،لا سمح الله، تفسح المجال لاسرائيل والولايات المتحدة توجيه ضربات مدمرة على الاراضي العراقية وهو ما ترحب به بعض القوى السياسية العراقية لانه يخدم اهدافها المعلنة وغير المعلنة. ربما لا يشعر سوى قليلون اننا امام نكسةجديدة تفوق نكسة 1948 حتى ان المخططين لهذا السيناريو يحاولون تقريب التنفيذ الفعلي لمخططهم الرهيب بحيث تنسق الولايات المتحدة واسرائيل لتوسيع دائرة الصراع   و جر حزب الله عبر تكثيف غاراتها على جنوب لبنان  وسوريا في اكبر واوسع غارات جوية تشنها اسرائيل بعد انتهاء الهدنة المؤقته  واستئناف العدوان على غزة في الاول من هذا الشهر وصولا الى اجبار ايران على دخول الحرب لاستغلال اهم فرصة تاريخية  لاسرائيل وامريكا للتخلص من النظام الايراني الشيعي العنيد والموالين له في العراق ولبنان وسوريا واليمن واتاحة الفرصة لتحقيق الحلم الصهيوني باقامة دولة اسرائيل من الفرات الى النيل.من يعتقد انه بعيد عن النار فالنار قادمة اليه.