واع /بسبب الحلبوسي .. بورصة بطاقة الناخب تقفز الى 200 الف دينار

واع /بغداد/ م.م

كشف عبد الستار الدليمي احد شيوخ ووجهاء محافظة الانبار ، الاثنين،  عن ارتفاع سوق بورصة شراء  بطاقة الناخب لتصل الى 200 الف دينار للبطاقة الواحد بالتزامن مع قرب موعد اجراء الانتخابات المحلية.

وقال الدليمي في تصريح نقله مراسل (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع)  ان “بورصة شراء بطاقة الناخب من قبل بعض المرشحين في حزب تقدم الذي يتزعمه الرئيس المخلوع محمد الحلبوسي ارتفع من 100  الف دينار لتصل الى 200 الف دينار مع اقتراب موعد اجراء الانتخابات   “.

واضاف ان “عددا من مرشحي الحزب يقومون بعمليات شراء بطاقة الناخب عبر وسطاء مستهدفين شريحة العاطلين العمل واصحاب الدخل المحدود”.

 وتابع ان “حزب تقدم استأجر عددا من المنازل والمكاتب الخاصة التي تعمل بصورة سرية لشراء بطاقات الناخبين وتسليمهم المبالغ المالية بعيدا عن انظار الجهات المعنية “.

 وأوضح  ان “الحلبوسي خصص مبالغ مالية ضخمة لمدراء مكاتب حزبه لشراء بطاقات الناخبين حيث صنفت بطاقات الناخبين من قبل بعض المرشحين تحت مسمى (السوبر) وهي اعلى قيمة شرائية للبطاقة على مستوى المحافظة”.

واكد، ان” شخصيات سياسية وعشائرية ابلغت مكتب مفوضية الانتخابات بوجود هذه البورصة التي يديرها الحزب الحاكم ولم يتم اتخاذ أي اجراء قانوني  “.

ت/ ز.ن