واع/ حكومة كردستان تعلن المصادقة على عدد من الأنظمة الخاصة بتنفيذ قانون الإصلاح

واع/اربيل/م.ا

صادق مجلس وزراء إقليم كردستان، اليوم الاربعاء ، على عدد من الأنظمة الخاصة بتنفيذ قانون الإصلاح.

وذكرت حكومة الإقليم في بيان تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع)أن ” مجلس وزراء إقليم كردستان، عقد اليوم الأربعاء 15 تموز (يوليو) 2020، جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء مسرور بارزاني وبحضور نائب رئيس مجلس الوزراء قوباد طالباني، وذلك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بنظام (الفيديو كونفرانس)”.

واضاف البيان أن “الفقرة الأولى من الاجتماع، استعرض خلالها وزير المالية والاقتصاد آوات شيخ جناب النظام الداخلي لصندوق التقاعد لموظفي الإقليم في إطار الخطوات العملية لتطبيق قانون الإصلاح، وعلى ضوء ذلك صادق مجلس الوزراء وبالإجماع على النظام الداخلي الخاص بصندوق التقاعد الذي يهدف وبشكل أساسي لضمان حقوق متقاعدي إقليم كردستان في المجالات الوظيفية كافة، خاصة وأن إيرادات الصندوق تخصص لصرف المستحقات المالية للمتقاعدين، على أن يكون للصندوق مجلس إدارة مؤلفاً من ممثلي الوزارات المعنية”.

وتابع :”في جانب آخر من الاجتماع، قدم سكرتير مجلس الوزراء آمانج رحيم، النظام الخاص بتحديد شروط التعيين في وظيفة مدير عام  فما فوق، في إطار تطبيق قانون الإصلاح، بموجب هذا النظام يلزم مراعاة وجود شروط الشهادة والخبرة والتخصص لمن يشغلون هذه الدرجات الوظيفية العليا، والذين لهم دور بارز في القيادة الإدارية لتمشية واجبات الوزارات ونشاطاتها، باعتبارهم المحترفون والتكنوقراط. الشروط العامة مهنيين وأكفاء وذلك اضافة الى توافر شروط التعيين في الدرجات الوظيفية العامة، وبعد التباحث وتبادل الآراء تمت المصادقة على النظام بالإجماع”.

واشار البيان إلى أنه “بعد ذلك، عرضت وزيرة الإقليم لشؤون البرلمان فالا فريد القانون الجديد لبيع وإيجار أموال وأملاك الدولة، وتمت المصادقة عليه بالإجماع”.

وبين أنه “في الفقرة الأخيرة من الاجتماع، صادّق مجلس الوزراء على المقترح المشترك المُقدم من وزارتي البلديات والسياحة، والزراعة والموارد المائية والمتعلق بالشروع باعادة العمل بتطبيق (قانون تنظيم الحقوق التصرفية في الأراضي الزراعية) رقم (1) لسنة 2008 والقاضي بتعويض الفلاحين المستوفين للشروط في القانون المذكور ولم يتم تسيير معاملاتهم، ليتم تعويضهم بعد التدقيق في ملفاتهم والتأكد من استيفائهم للشروط القانونية”.

ولفت إلى أنه “بالمقترح المصدّق عليه، يتم حل مشكلة بعض من المواطنين الذين مُنحوا أراضي في السنوات الماضية بطريقة (الكارت) ولم يتم تمليكها لهم في دوائر التسجيل العقاري (الطابو) إلى الآن، كما سيمنح هذا التصديق فرصة للمواطنين لتسجيل الوحدات السكنية التي اشتروها في المجمعات السكنية الاستثمارية بأسمائهم، وعلى هذا الأساس تم توجيه وزارات البلديات والسياحة، والزراعة والموارد المائية، والعدل بالإسراع في تسيير المعاملات القانونية لهؤلاء المواطنين”.

ت:ر.ح