واع / الداخلية تعلق حول الأحكام القضائية الصادرة بحق عشرات الضباط والمنتسبين بتهمة عصيان الأوامر

واع / بغداد / ا.ر

علقت وزارة الداخلية ،اليوم الخميس، حول صدور أحكام قضائية بحق عدد من الضباط والمنتسبين بسبب التمرد ومخالفة الأوامر.

وذكر الناطق باسم الوزارة اللواء خالد المحنا في بيان تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع)  إن “احد محاكم قوى الامن الداخلي  المختصة، اصدرت احكاما بحق ضباط و منتسبين بسب التمرد ومخالفة الاوامر، وهذه الاحكام القضائية قابلة للتمييز، وربما تتغير العقوبات لتخفيفها وفقا لقرارات الهيئة التمييزية”.

وأضاف المحنا، أن “هذه العقوبات الجماعية قد  تكون من الحالات القليلة التي يصدر فيها القضاء حكمه من حيث العدد ومكان الجريمة، وهذا ما يستدعي الحذر والانضباط ومعرفة الاجراءات الانضباطية والسلوك الوظيفي لدى جميع ضباط ومنتسبي قوى الامن الداخلي”.

وأشار إلى أن “حجم التحديات التي تواجه البلاد توجب اعلى درجات الحرص والتعاون في اداء الواجبات والانضباط الشديد، الذي ينم عن الوعي الكامل بظروف المؤسسة الامنية والمسؤوليات الملقاة على عاتقها”.

ولفت إلى أن “التركيز على الاداء المهني والمعرفة الشاملة بالحقوق والواجبات ينبغي ان تكون من مسلمات السلوك لدى رجل الامن، وان القادة والآمرين مكلفون بالتعامل مع افراد وحداتهم واقسامهم ضمن نطاق القانون”.

وتابع قائلاً: “حينما تكون علاقة القائد والمقود مبنية على الاعتباط والارتجال والتعسف، فإن المؤسسة لن تكون ناجحة في اداء واجباتها، كما ان الافراد لن يندفعوا للعمل وهم مكدرو الخواطر، ويعانون من الإحباط، وهذا ما ينعكس سلبيا على الاداء وتسوء العلاقة بين المواطن ورجل الامن”.

وأهاب المحنا “بجميع افراد المؤسسة الأمنية، بأن يكونوا مثالا للانضباط والمهنية والسلوك الاخلاقي المتقيد بمنظومة القوانين التي تنظم عمل قوى الامن الداخلي”، مضيفاً: “أمامنا شوط طويل لإنجاز مهامنا والقيام بوظائفنا، في ظرف يحتاجنا الوطن ويعول علينا المواطن”.