واع/بيان رئاسي بذكرى رحيل مام جلال

واع/بغداد/ع.ف

أصدر رئيس الجمهورية برهم صالح، السبت، بياناً بمناسبة الذكرى الثالثة لرحيل الرئيس الاسبق مام جلال طالباني.

وذكر صالح في بيان تلقته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع) إن “ثلاثةُ اعوامٍ مرت على رحيل الزعيم الوطني الكبير مام جلال، وما زلنا نستذكر مآثره، ونستحضر أفكاره النيّرة وحكمة هذا المعلم الكبير، فمهما تمر السنوات على رحيله تبقى تجربته وحكمته مصدر إلهام لنا”.

وأضاف، أن “الإخلاص والوفاء لمام جلال ونهجه يكون قبل كل شيء باحترام الثقافة السياسية التي أفنى عمره من اجلها، والدفاع عن المدرسة الكبيرة التي خلفها وراءه، واستطاع بنضاله وكفاحه من حماية حقوق الشعب الكردي وتحرير العراق من الدكتاتورية”.

وتابع قائلاً: “اليوم وفي خضم الازمات التي نعيشها في العراق وفي إقليم كردستان، نجد أنفسنا أحوج ما نكون لمبادئه في جمع الكلمة ونبذ الخلاف وتوحيد المواقف، لتجاوز الازمات بمسؤولية مشتركة من اجل خدمة المواطنين جميعا”.

وأكمل رئيس الجمهورية: “في هذه المناسبة أؤكد على أن الميراث السياسي للزعيم مام جلال، أكبر من أن يوضع في أُطرٍ حزبية ضيقة، لكونه يشكل جزءاً مهماً من التاريخ السياسي لوطننا، حتى اصبح القدوة، ورمزاً للنضال والكفاح بكل معنى الكلمة”، مضيفاً: “في الذكرى الثالثة لرحيل الزعيم مام جلال، ابعث تحية لروحه الطاهرة، وأدعو الله تعالى أن يجزيه في جنة الخلود على نضاله وكفاحه”.