واع/ المالية النيابية تحذر من تخفيض سعر صرف الدينار أمام الدولار

واع/بغداد/ع.ف

حذرت اللجنة المالية في مجلس النواب، الإثنين، من تخفيض سعر صرف الدينار العراقي أمام الدولار الأميركي، فيما كشفت عن حجم العجز في موازنة 2021.

وذكرت اللجنة،في تصريح نقلته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع)  عن أملها بوصول مشروع قانون موازنة 2021 الى البرلمان نهاية الاسبوع الحالي او بداية الاسبوع المقبل، بعجز يتراوح بين 40 الى 50 بالمئة من حجم الانفاق العام، وبينما تعتزم حكومة الكاظمي حسم الملف في الجلسة الاعتيادية لمجلس الوزراء التي ستعقد يوم غد الثلاثاء، كشفت عن وجود درجات وظيفية في مشروع القانون تُمنح لمستحقيها.

وتأخرت الحكومة في اعداد الموازنة بسبب التغيير السريع في اسعار النفط العالمية ووصولها الى 49 دولارا للبرميل الواحد، اضافة الى المفاوضات مع صندوق النقد الدولي لتحديد سعر صرف الدينار العراقي.

وذكر مقرر اللجنة المالية النيابية، احمد الصفار، في تصريح نقلته (واع) ان “موازنة2021 قد تصل الى البرلمان في نهاية الاسبوع او بداية الاسبوع المقبل”، عازياً سبب تأخيرها الى “التغيرات السريعة في اسعار النفط العالمية التي وصلت الى 49 دولارا للبرميل الواحد والتي دعت الى اعادة النظر في سعر النفط المخطط للموازنة كونه يؤثر في الايرادات والعجز وكيفية التصرف بالانفاق العام”.

وتوقع الصفار، ان “تتراوح نسبة العجز بين 40 الى 50 بالمئة من حجم الانفاق”، لافتا الى ان “السبب الاخر في تأخر الموازنة يعود الى المفاوضات بين وزارة المالية وصندوق النقد الدولي لتحديد سعر صرف الدينار العراقي”.

وكشف، عن “وجود اراء لتخفيض سعر صرف الدينار العراقي امام الدولار”، محذراً من ان “هذا الاجراء سيؤدي الى التضخم ويؤثر بشكل سلبي في اصحاب الدخل المحدود الذين يعتمدون على رواتبهم”.