واع / القوى الشيعية فشلت بالاتفاق على برنامج موحد لخوض الانتخابات المقبلة

واع/بغداد / س . ر

فشلت القوى الشيعية في العراق في بلورة برنامج موحد يجمعها لخوض الانتخابات القادمة.

وذكر القيادي في دولة القانون رسول ابو حسنة في حديث تابعته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع) انه “بات من المستبعد خروج الكتل الشيعية برؤية موحدة لمستقبلها في ظل الخلافات بين قادتها”.

واضاف ابو حسنة “ان “اللقاءات التي جمعت زعماء الشيعة خلال الفترة القريبة الماضية ليست الاولى من نوعها بل سبقتها لقاءات واجتماعات كثيرة، لكن توحيد هذه الزعامات حول اهداف مشتركة وبرامج موحدة لم يكن بالامر القريب ولا السهل”، مرجحا أن “تتوحد القوى الشيعية بعد الانتخابات وليس قبلها”.

وحاول السفير الايراني في بغداد ايرج مسجدي تقريب وجهات النظر بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وزعيم دولة القانون نوري المالكي الا انه اخفق في التوصل الى نتيجة مرضية.

ويتفق كل من رئيس الوزراء الاسبق نوري المالكي مع رئيس ائتلاف الفتح ورئيس منظمة بدر هادي العامري وعدد من قادة الفصائل المسلحة على عدم السماح للصدر بقيادة التحالف الشيعي كما يرفضون انتخاب رئيس وزراء من اتباع الصدر.

وردا على تكهنات الصدر بأن يكون رئيس الحكومة القادمة من قادة التيار الصدري قال ابو حسنة ان دعم اي شخصية شيعية لتبوء منصب رئيس الوزراء القادم امر سابق لأوانه، وإن ذلك تحدده التحالفات القادمة، وما تفرزه الانتخابات من نتائج وأرقام.