واع/ العمليات المشتركة تصدر بيانا بمناسبة يوم النصر

واع/بغداد/ع.ف


قالت قيادة العمليات المشتركة، الخميس، أنها تستذكر بفخر وعز هذا اليوم المبارك الذي يصادف الذكرى الثالثة لتحرير أرض المقدسات من دنس الإرهاب المنهزم أمام عزيمة الرجال الأبطال من أبناء الوطن وتتقدم بخالص آيات التهاني والتبريكات لأبناء شعبنا العظيم شعب المفاخر والبطولات الذي أثبت للعالم بأسره أنه قادر على صنع المعجزات ومواجهة التحديات في أحلك الظروف.

وذكرت العمليات المشتركة في بيان تلقته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع)  أن” أبناء شعبنا الكريم جسدوا في ملحمة تحرير أُم الربيعين والأراضي المحتلة أبرز وأنبل معاني الوحدة ورص الصفوف فأبهر العالم بأسره باستجابته المباركة لفتوى التحرير الرشيدة للمرجعية العليا في النجف الاشرف التي كانت ولاتزال صمام أمن وأمان العراق وشعبه”.

ووجهت قيادة العمليات المشتركة خلال البيان “تحية عرفان وتقدير لقواتنا العسكرية والأمنية بمختلف صنوفها وتشكيلاتها في جميع محافظات عراقنا العظيم الذين عقدوا العزم وتوكلوا على الله ليسجلوا بأحرف من نور تاريخاً جديداً سيبقى صادحاً على مر العصور والأزمان بقدرة العراق وشعبه”.

وتابعت: “تحية اجلال واكبار لمن وضعوا بدمائهم خطة تحرير الأرض شهدائنا الأبرار وجرحانا الذين بذلوا أرواحهم في سبيل أن تبقى راية العراق خفاقة في سماء العز والكرامة في نماذج فخر من الإيثار والبطولة لم تكتب لغيرهم في سير الأمم جمعاء فكانوا على عهدهم صادقين حتى الحقهم الله عز وجل بركب المجاهدين في عليين وكتب على سواعدهم التحرير للعراق والعز والشموخ لاهله”.

وأردفت: “لا يفوتنا أن نتقدم بخالص آيات التقدير والإحترام لكل من ساهم في صناعة النصر من فعاليات مجتمعية مختلفة ومنظمات مجتمع مدني ووسائل الإعلام المهنية الذين قدموا شهداء في نقلهم الأحداث للعالم بأسره , وشكرنا وتقديرنا موصولان لاصدقائنا وحلفائنا الداعمين لعملنا الذين لم يبخلوا في تقديم الدعم والاسناد اللوجستي لقواتنا الماسكة والمحررة للأرض”.

وختمت بالقول: “نجدد التهنئة لأبناء شعبنا العراقي والوعد له في أن نبقى سيوفاً مشرعة بيده للذود عن حمى العراق واهله وعزه وشموخه ضد كل من يحاول المساس بتربة العراق .