واع / صادقون : الاسلاميون سيكونون الاغلبية في مجلس النواب بعد الانتخابات المقبلة

واع / بغداد / س . ر

قال النائب عن كتلة صادقون، نعيم العبودي، اليوم الثلاثاء، ان الفصائل بريئة من عمليات القصف الصاروخي على المنطقة الخضراء، عازيا ذلك الى “المخابرات الدولية” بالوقوف خلف عمليات القصف. 

واعتبر العبودي في حديث تابعته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع) ان رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي ارتكب خطأ استراتيجيا حين قدم استقالته، حيث عزاها إلى استجابته للمرجعية، وليس تنازلاً للمتظاهرين. 

وبين” ان كل الفصائل متفقة على اخراج القوات الامريكية، وفي حال عدم وصولنا الى حل، فلدينا حق دستوري وسماوي باستهداف المقار العسكرية.

ورجح” انه ربما تكون هناك مخابرات دولية متورطة في القصف من أجل خلق أزمة عبر استهداف الخضراء، مؤكداً ان مستهدفي السفارة غير محميين سياسياً.

وتوقع العبودي ان اي قانون انتخابات يطبق، فإن الاسلاميين سيكونون الاغلبية في مجلس النواب، مبيناً ان هناك انتقادات للاسلاميين، لكن بعد الانتخابات سترى أن الاسلاميين سيتم تعزيز عددهم في مجلس النواب، فلدى الاسلاميين قاعدة شعبية كبيرة.

وتابع العبودي انه سابقاً في حكومة عادل عبد المهدي، قلنا لن نقبل أن يكون هناك تنازل من قبل الحكومة لكن عادل عبد المهدي كان واضحاً جداً وقال إن استقالته استجابة لرسالة المرجعية، مبيناً انه بالتالي نحن وافقنا على ذلك، وهذا خطأ استراتيجي كبير، لان المشكلة ليست مشكلة أشخاص، بل خطأ بنيوي في النظام.