واع/ دعوات نيابية مصرية إلى إعادة العلاقات مع سوريا

واع/بغداد/متابعه

دعا عدد من النواب المصريين، الاثنين، إلى إعادة العلاقات بين مصر وسوريا، مؤكدين أنه لا توجد أي عوائق لعودة العلاقات بين البلدين.

وقال النائب المصري مصطفى بكري، في حديث لوكالة روسية ناطقة بالعربية، تابعته موازين نيوز، أن “سوريا لم تلحق بمصر أي أضرار بل على العكس دعمت مصر في حربها ضد الإرهاب”.

وبين ان من “الأولى بمصر أن تعيد العلاقات مع سوريا، سيما أن القاهرة أعادت العلاقات مع الدوحة رغم أنها ارتكبت جرائم ضد مصر”.

ووصف البرلماني المصري، العلاقات بين مصر وسوريا بالتاريخية والمصير المشترك، وقال إن “سوريا هي خط الدفاع الأول شمالا والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أكد مرارا طبيعة تلك العلاقة، وضرورة وحدة الأراضي السورية وعدم التدخل في شؤون سوريا الداخلية”.

وشدد بكري، على أنه “لا يصح أبدا أن تستمر القطيعة ويجب أن نضع إعادة العلاقات مع سوريا على سلم أولويات الحكومة المصرية”.

من جهته، أعرب عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المصري علاء عصام، عن “تقديره الكبير للانتصارات التي حققها الجيش السوري خلال حربه على الإرهاب”.

واكد عصام، أن “سلامة الدولة السورية تؤمن حماية للأمن القومي المصري، وهو الأمر الذي يستدعي عودة سوريا لحضن الأمة العربية”.

واضاف إن “بيان سامح شكري وزير الخارجية المصري الاخير أمام أعضاء مجلس النواب، والذي أكد خلاله أهمية عودة سوريا إلى الجامعة العربية، في غاية الأهمية ويؤكد حرص مصر على علاقتها بالشقيقة سوريا”.

ولفت عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المصري، إلى أن “هناك عراقيل كثيرة كانت السبب في ابتعاد سوريا عن الجامعة العربية”، مشيرا إلى أن “البرلمان المصري طالب الخارجية ببذل مجهود كبير لتسريع عودة سوريا بكامل تمثيلها للجامعة العربية”.