واع/ الكعبي يدعو الاجهزة الامنية الى اليقظة والحذر امام مخططات داعش

واع/بغداد/ع.ف

دعا حسن كريم الكعبي، النائب الأول لرئيس مجلس النواب، اليوم الأربعاء ، الأجهزة الامنية في كافة القواطع الى اليقظة والحذر التام امام مخططات داعش والاستمرار في نطاق العمليات الاستباقية لملاحقة بقايا عصابات داعش الإجرامية دون توقف وتخليص البلاد من شرهم، فيما شدد على عدم التهاون أو التراخي مع الجرائم الأخيرة لهذه المجموعات الإرهابية وسحق عظامها انتقاما لجميع شهداء العراق.

وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي للكعبي  تابعته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع) أن الأخير “أكد ضرورة تكثيف الجهد الاستخباري لاسيما في المناطق التي تنشط فيها بقايا خلايا داعش، والاسراع في معالجة اسباب الثغرات الامنية التي تفسح المجال أمام قوى الشر لتنفيذ عملياتهم الغادرة”.

ووفقاً للبيان، أشاد الكعبي “بالعمليات النوعية التي أدت إلى هلاك ما يسمى الوالي العسكري العام لقاطع جنوب البلاد والنتائج التي تخللتها عمليات ثأر الشهداء بينهم بما يسمى والي العراق ونائب الخليفة”.

وأضاف البيان، أن “النائب الأول عزى عوائل شهداء اللواء الأول حشد شعبي الذين ارتقوا أمس الثلاثاء خلال دفاعهم عن تراب الوطن وتصديهم لكمين بمنطقة نفط خانه بديالى”.

وفي وقت سابق من اليوم، أفاد مصدر أمني في ديالى، بانطلاق عملية أمنية لتعقب خلايا داعش، بعد الهجوم الإرهابي الذي تعرض له الحشد الشعبي يوم أمس وأسفر عن استشهاد 5 مقاتلين.

وذكر المصدر لـ (واع) إنه “في الساعة 800 انطلقت قوات قاطع عمليات ديالى الحشد الشعبي بعملية تعقب خلايا داعش في منطقة نفط خانة”.

وأضاف، أن “العملية شارك بها قوة من اللواء الأول واللواء الرابع واللواء 20 واللواء 23 واللواء 24 واللواء 28 واللواء 110، وفوج المغاوير في الحشد قاطع ديالى”.

وأعلنت قوات الحشد الشعبي، أمس الثلاثاء، استشهاد 5 من مقاتليه بهجوم لعناصر داعش شرقي محافظة ديالى.

وقال الحشد في بيان، إن “قوة أمنية من الحشد الشعبي، تعرضت من الى هجوم مباغت خلال عملية أمنية، في منطقة نفط خانة شرقي المحافظة، دفعهم الى الاشتباك مع عناصر فلول داعش الإرهابي، ما أسفر عن ارتقاء خمسة شهداء”.