واع / البرلمان العراقي يوصد ابوابه الليلة والخلافات تدب بفقرتين في الموازنة

واع/بغداد/ ح . ز

استبعد رئيس كتلة نيابية، اليوم الاربعاء، عقد جلسة للبرلمان العراقي بالوقت الحالي بسبب الخلافات على فقرتين في قانون الموازنة العامة، مشيراً إلى أن الفصل التشريعي الاول ينتهي بعد منتصف الليلة.

وذكر رئيس كتلة بيارق الخير محمد الخالدي   في حديث تابعته(وكالة أنباء الإعلام العراقي /واع)إن “الفصل التشريعي الأول ينتهي في منتصف الليل من مساء اليوم، بعد أن قامت رئاسة البرلمان بتمديد الفصل التشريعي في مطلع الشهر الماضي”.

وأضاف الخالدي، وهو مقرر البرلمان في الدورة السابقة، أنه “ليس من صلاحية رئاسة البرلمان تمديد الفصل التشريعي شهراً آخراً، إنما من صلاحية أعضاء البرلمان عقد جلسة والتصويت على تمديد الفضل التشريعي شهراً آخر”.

وأشار الخالدي إلى أن “عقد جلسة بالوقت الحالي أمر مستبعد جداً بسبب الخلافات على بعض مواد قانون الموازنة أبرزها الاتفاق النفطي بين بغداد واربيل والاستقطاع الضريبي لرواتب موظفي الدولةَ”، لافتاً إلى أن “عقد الجلسة المقبلة مرتبط بانتهاء اللجنة المالية من مناقشة قانون الموازنة وجاهزية القانون للتصويت”.

ورجح النائب عن كتلة الحكمة النيابية علي البديري، في وقت سابق قيام مجلس النواب بعقد جلسة مساء اليوم الثلاثاء، للتصويت على قانون الموازنة العامة.

ويؤكد نواب أن المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل بخصوص الموازنة ما تزال قائمة لغاية الآن مع وجود جهود مستمرة للتوصل الى تسوية.