واع/ الكناني : توقف الدعم ألقى بظلاله على واقع الرياضة في البصرة

واع/بغداد/ع.ف

كد مدير شباب ورياضة البصرة صادق الكناني، الأحد، أن النهوض بواقع الشباب والرياضة في المحافظة يتطلب ميزانية خاصة ومستمرة لاستدامة النشاطات داخل المؤسسات الشبابية.

وذكر الكناني، في حديث تابعته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع)  إن “دعم الأنشطة الرياضية في المحافظة بمافي ذلك مركز المدينة والأقضية والنواحي والقرى، بحاجة لميزانية خاصة ومستمرة إلا إن ذلك الدعم قد توقف منذ العام 2014 وحتى الآن وذلك بسبب تعاقب الأزمات المالية التي أثرت بصورة مباشرة على واقع الشباب والرياضة في البصرة، الأمر الذي جعل الأنشطةَ مقتصرةً على المبادرات غير المدعومة والأنشطة التي تمولها منظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية ( كاليونسيف وإنقاذ الطفولة والهجرة الدولية ) .

وأضاف الكناني أن “هناك خطةً استثماريةً رفعت إلى المحافظة لإنشاء ملاعب مثيَّلة وملاعب الخماسي وأكثر من بناية منتدى للشباب”، مشيراً إلى أن “المحافظة تعاني من نقص كبير جداً في ملاعب الأقضية والنواحي بل تكاد تكون معدومة في القرى البعيدة، أما من حيث المنتديات فالمديرية تمتلك 15منتدى موزعة في المركز والأقضية والنواحي إلا ان بعض القرى تفتقر إلى الأندية والمنتديات فأغلب القرى البعيدة عن مركز المدينة باتت خاليةً تماماً من هذه الأندية”.

وتابع الكناني أن “محافظة البصرة تمتلك ملاعبَ وبنى تحتية كبيرة وكثيرة فمنها الدولية كملاعب المدينة الرياضية ( ملعب جذع النخلة والذي يسع 65 ألف متفرج ) و( ملعب الفيحاء الذي يسع 10 آلاف متفرج ) ، كذلك توجد أربعة ملاعب تدريب وهي مختصة بالمباريات والبطولات الدولية والدوري الممتاز ، بالإضافة إلى ( ملعب الزبير بسعة 5000 متفرج) وهو ذو ثيّل صناعي يستخدم للبطولات المحلية والأندية الممتازة ذات الدرجة الأولى، علماً أن هناك ملاعب مثيَّلة أخرى قد سُلُّم البعض منها في وقت سابق إلى الأندية والبعض الآخر تم تأجيره بأجور رمزية لأغراض الصيانة”.