واع / الأمن النيابية : هناك رسائل سياسية وراء استمرار قصف القواعد العسكرية

واع / بغداد / س . ر

أكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عباس سروط، اليوم الثلاثاء عمليات القصف الصاروخي على قواعد التحالف الدولي والامريكية، بأنها لا تخلو من الرسائل السياسية، مبينا انها ستأتي بنتائج عكسية.

وذكر سروط، في حديث تابعته (وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) أن “هناك اطرافاً مسلحة، تعمل على ايصال رسائل سياسية ورسائل ضغط على الجانب العراقي والامريكية، من خلال عمليات القصف الصاروخي، ظناً  منهم انها ستكون من أجل الاسراع في اخراج القوات الأمريكية”.

وأضاف أن “عمليات القصف الصاروخي، لا تسرع في هذا العمل، لوجود لجان فنية مختصة، تعمل تخفيض التواجد الاجنبي من العراق، فضلا عن وجود قوات تخرج بين حين واخر وفق جدول زمني معد”، مشيرا إلى أن “عمليات القصف، ربما تكون لها نتائج عكسية، عكس ما تريده هذه الجهات”.

وكان مصدر امني افاد، امس الاحد، بسقوط صاروخين نوع كاتيوشا قرب قاعدة اميركية في مطار بغداد الدولي، وفيما تستمر عمليات استهداف الارتال العسكرية التابعة للتحالف الدولي في العراقي، تعرضت قاعدة بلد الجوية يوم أمس إلى قصف صاروخي بـ4 صواريخ من نوع كاتيوشا.