واع / استهداف جديد يطال خطوط الطاقة الناقلة للمنطقة الشمالية ويوقف خطين

واع / متابعة / م. أ

اعلنت الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية الشمالية، اليوم الأربعاء، عن استهداف جديد طالب الخطوط الناقلة لمنظومة الطاقة الكهربائية الشمالية أدت إلى توقف الخطوط  كركوك – القيارة جهد 400 ك.ف  في محافظة كركوك وخطوط الشهيد عبدالله القديمة الدور شمال سامراء نزال حقل عجيل النفطي١٣٢ك.ف في محافظة صلاح الدين.

وذكر إعلام الشركة، في بيان تلقته (وكالة انباء الاعلام العراقي /واع): “لم ينتهي يوما والا تستفيق الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية الشمالية الى عمل تخريبي اخر يستهدف الخطوط الناقلة للمنطقة الشمالية،  ويبدو ان سيناريو الاعمال التخريبية بدأت يتوسع ويطول في المنطقة الشمالية دون اتخاذ الإجراءات المناسبة”.

وأضاف البيان: “حيث بتاريخ (7 تموز 2021) ليلا تعرض الخط الناقل الشهيد عبدالله القديمة الدور شمال سامراء نزال حقل عجيل النفطي 132ك.ف الى استهداف بتفجير عبوة ناسفة على نفس البرج الذي استهدف قبل يومين وتم إصلاحه المرقم 11 ادى الى خروج الخط عن الخدمة في منطقة عجيل في محافظة صلاح الدين”.

وتابع: “ايضا بنفس التاريخ تم استهداف الخط الناقل كركوك – القيارة جهد 400 ك.ف بتفجير عبوتين ناسفة وعبوة يتم تفكيكها الان على نفس البرج الذي تم إصلاحه قبل اسبوع تقريبا المرقم 155 ادت الى تضرر ارجل البرج وعبوة ثانية يتم تفكيكها الان وتفجير عبوة ثالثة على البرج المرقم 156 ادت الى سقوطه أدى الى خروج الخط عن الخدمة في منطقة المجمعات قرب قرية المرة مجمع الشهيد ناحية الرياض في محافظة كركوك”.

وبين، أن “استهداف خط كركوك قيارة الغازية جهد400 ك.ف هو الثاني خلال أربعة أيام حيث تم إصلاحه وادخاله الخدمة يوم امس وبقي بالخدمة بمدة لاتتجاوز 24 ساعة بعد ان تم استهداف خمسة ابراج قبل أيام في منطقة تلول الباج في الشرقاط ، واليوم خرج عن الخدمة ايضا بسبب الأعمال التخريبية”.

ولفت إلى، أن “استهداف الخط الناقل الشهيد عبدالله القديمة الدور شمال سامراء 132 ك.ف يوم امس ايضا تفجير نفس الابراج التي استهدفت اسبوع تقريبا المرقمة (166ـ167ـ168)، والذي تم إصلاحه 23 حزيران 2021”.

وبين: “وكل العادة هرعت ملاكاتنا من الضياء الاول الى مواقع الاستهداف لتعيد اعمار مادمره العناصر التخريبية لكن يبدو أن عمل ملاكاتنا وجهودها المتميزة أصبح بدون جدوى كون مايتم اعماره بجهود جبارة يتم تدميره مرى اخرى”.

وذكر المدير العام، ان “هذه الاستهدافات المتكررة لابراج نقل الطاقة اخذت الكثير من الوقت و الجهد و المال الذي من المفروض ان ينصب في اضافة مشاريع جديدة دعم منظومة الطاقة الكهربائية”.