واع / فرنسا تدعو روسيا لانهاء ازمة المهاجرين

واع / متابعة

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون،اليوم الثلاثاء، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، إلى استخدام نفوذ موسكو من أجل التأثير على بيلاروس ووضع حد للأزمة الخطيرة على الحدود مع بولندا.

وأوضح بيان للرئاسة الفرنسية، أن “ماكرون دعا بوتين خلال مكالمة هاتفية جرت ، إلى استخدام كامل نفوذه وثقله لدى بيلاروس لوضع حد لهذه الأزمة الإنسانية البالغة الخطورة”، في إشارة إلى الأزمة على حدود بولندا”.

كما أشار البيان إلى أن “الرئيس الفرنسي أعرب لنظيره الروسي، عن قلقه البالغ تجاه الاستخدام غير الإنساني للمهاجرين من قبل بيلاروس في الأزمة”.

وبالأمس، أعلن مصدر في الإليزيه للصحفيين، أن المكالمة الهاتفية بين بوتين وماكرون استمرت مدة ساعة و45 دقيقة، وكانت بيلاروس هي الموضوع الرئيسي خلالها.

وأوضح المصدر أن “الطرفين ناقشا أزمة الهجرة وتهديدات بيلاروس بشأن قطع إمدادات الغاز إلى أوروبا”، مضيفا أن “الرئيسين اتفقا على ضرورة خفض التصعيد بشأن أزمة المهاجرين على الحدود بين بولندا وبيلاروس”.

وبحسب المصدر، فإن ماكرون أعرب عن تضامنه مع بولندا في أزمة المهاجرين على الحدود البولندية البيلاروسية، وأكد استعداده لمساعدتها إذا اقتضت الحاجة.

ووفقا للمصدر، فإن بوتين أقر أثناء حديثه عن تهديدات مينسك بعرقلة وصول الغاز إلى أوروبا، بأن هذا الأمر سيكون سيئا لشركة “غازبروم” الروسية وروسيا.

هذا وكانت الحدود بين بيلاروس وبولندا قد شهدت توترات خلال الأيام الأخيرة، على خلفية توجه آلاف المهاجرين من الشرق الأوسط وأفريقيا نحو الحدود البولندية في محاولة لاجتياز الحدود، فيما قامت السلطات البولندية بنشر الآلاف من الجنود وقوات حرس الحدود، لمنعهم من ذلك

ت / ز . م