واع / أزمة لوكاكو تتفاقم مع تشيلسي

واع / متابعة

دعمت إدارة تشيلسي القرار التأديبي الذي اتخذه الألماني توماس توخيل، مدرب البلوز، ضد المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو.

واستبعد توخيل، اللاعب، من المباراة المهمة ضد ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز، بسبب إجرائه لحوار دون إذن النادي، والإدلاء بتصريحات مثيرة للجدل.

وكتب فابريزيو رومانو، خبير انتقالات اللاعبين والمدربين في أوروبا، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: عمل روميلو لوكاكو بكل قوة في مران تشيلسي، بعد أن أجرى المحادثة مع توخيل، أمس الإثنين.

وأضاف يأمل لوكاكو أن يسمح له توخيل بالعودة في مواجهة توتنهام بكأس الرابطة، بعد أن سار الحديث مع المدرب الألماني بشكل إيجابي.

واختتم: تحدث المسؤولون في إدارة تشيلسي مع لوكاكو، وأبلغوه بأنهم يدعمون قرار توخيل ضده، لكن لا مجال لرحيله في كانون ثانٍ الجاري.

وجاء ذلك بعد أن أجرى لوكاكو مقابلة صحفية منذ عدة أسابيع، لكنها بثت يوم الخميس الماضي، وشهدت قول اللاعب البلجيكي إنه غير راضٍ عن وضعه في “ستامفورد بريدج.

وأضاف لوكاكو :أريد أن أقدم اعتذارًا كبيرًا لجماهير الإنتر لأنني أعتقد أن الطريقة التي غادرت بها يجب أن تكون مختلفة، آمل حقًا من أعماق قلبي أن أعود إلى إنتر، ليس في نهاية مسيرتي، ولكن عندما أكون في مستوى جيد كي أفوز بالمزيد.