واع / الكعبي: زيباري لرئاسة الجمهورية يؤكد على وجود خلافات داخل البيت الكردي

واع / بغداد/ ز.ن

رأى المحلل السياسي سعد محمد الكعبي، ان ترشيح هوشيار زيباري لمنصب رئيس الجمهورية يؤكد ان هناك خلافا كبيرا يصل الى كسر العظم داخل البيت الكردي، لافتا الى ان حزب بارزاني يحاول تهميش الطرف الاخر المتمثل بالاتحاد الوطني رغم حصوله على رئاسة الإقليم ومنصب نائب رئيس البرلمان.

وقال الكعبي في تصريح صحفي  نقله مراسل (وكالة انباء الاعلام العراقي /واع)، ان “زيباري وبحسب تأكيدات بعض الأطراف السياسية فأن عليه الكثير من المؤشرات والتي من الممكن ان تحول دون وصوله الى رئاسة الجمهورية”.

وأضاف ان “ترشيح زيباري من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني، يعد بمثابة كسر العظم مع الاتحاد الوطني، حيث ان العرف السائد داخل البيت الكردي وخصوصا الحزبين الحاكمين يقضي بأن يتسلم احدهما رئاسة الإقليم في حين يحصل الاخر على منصب رئاسة الجمهورية”.

وبين ان “حزب بارزاني حصل على رئاسة الإقليم وكذلك منصب نائب رئيس البرلمان واليوم ينافس على رئاسة الجمهورية”، لافتا الى ان “الدورة الحالية قد تعصف بالعملية السياسية نحو منزلق خطير حيث شهدت تهميش للكثير من الأطراف الفاعلة بالوسط السياسي وهو ماليس مستغرباً ان يحدث داخل البيت الكردي، لكنه سيقود في الوقت ذاته الى صراعات كبيرة تهدد الوضع في الإقليم”.