واع / ثلاجات العصور القديمة اليخجال

واع/ بقلم: محمد المطيري

ان اقدم تقنية لتبريد الطعام وتحويل الماء الى ثلج كانت تتم في بلاد فارس فيما يعرف باليخجال أو اليخشال وهو نوع من المباني المثلجة التي تم اختراعها منذ 2400 سنة فهي مخازن لحفظ الطعام لفترة طويلة.

وهذا ما يفسر القصص التي تتحدث عن احضار الثلج للخلفاء والملوك كما ترد في بعض كتب التاريخ ولم نك نعرف كيف تم تجميد الماء ليصبح ثلجا يستخدمونه في مشروباتهم وحفظ اطعمتهم قبل ان نسمع باليخجال.

كانت الوظيفة الاساسية لليخجال (أو حفرة الجليد) تبريد وحفظ الطعام، قبل وقت طويل من ظهور الثلاجات وأي نوع من الأجهزة المتوفرة حاليًا. من خلال هذه التقنية، لم يعد المناخ الحار في الصحاري الشاسعة في إيران يمثل عقبة أمام إمكانية حفظ الطعام.

كان المبنى على شكل مخروطي داخليا وعلى شكل قبة بدائية خارجيا. وكان يتم توليد الجليد من خلال تبخر الماء، وبمساعدة سلسلة من أبراج الرياح.

تُبنى اليخال عادة على بعد كيلومتر تقريبا من أقرب مركز مدينة. ويصل هيكلها المخروطي إلى ارتفاع 18 مترًا وسعته 5000 متر مكعب.

كان لليخجال مدخلان: اُستخدم المدخل الشمالي لتزويد المبنى بالثلج الذي كان يهطل خلال فصل الشتاء، بينما اُستخدم الجنوبي في منتصف الصيف لأخذ الجليد المخزن.

غالبًا ما كانت اليخجال مباني عامة، ويمكن لأي مواطن ، بغض النظر عن خلفيته الاجتماعية، أخذ حصته من الجليد خلال فصل الصيف.

كانت تستخدم مادة خاصة تشبه إلى حد كبير الأسمنت ، والمعروفة باسم صاروج Sarooj. تتكون من الطين والرمل والجير والرماد ومواد غريبة مثل شعر الضأن وحتى قليل من بياض البيض.

كان سمك الجزء السفلي لليخجال حوالي 2 متر وكان له سلسلة من الثقوب التي من خلالها يتجه الهواء البارد إلى الأسفل لانتاج المكعبات الثلجية. وفي الوقت نفسه ، يتم نقل الهواء الساخن من الاأسفل إلى الأعلى . وبفضل القناة وأبراج الرياح المذكورة آنفا كان من الممكن الوصول إلى درجات حرارة أقل بكثير من الصفر حتى عنما كانت الحرارة الخارجية 40 درجة.