واع / صحة الديوانية توضح اسباب وفاة احد المواطنين بالحمى النزفية

واع / مكتب الديوانية / تركي حمود

كشفت دائرة صحة محافظة الديوانية اسباب حادثة وفاة المريض محمود سعيد ياسر البالغ من العمر ( ٣٨) عام متأثراً بمضاعفات الحمى النزفية في مدينة الديوانية.

وقالت الدائرة في بيان حصلت ” وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ” على نسخة منه ” بعد تدهور وضعه الصحي راجع المريض قبل وفاته عيادة الطبيب احمد ذياب يوم الثلاثاء ١٦-٨-٢٠٢٢ وكان في وضع صحي متأخر جداً حيث قام الطبيب بتوجيهه مباشرة بعد اجراء الفحوصات اللازمة الى الدخول في ردهة الحميات “الامراض الانتقالية” في مستشفى الديوانية العام، و كان المريض في وقتها يعاني من ارتفاع درجات الحرارة ونزف مستمر من انفه اضافة الى نزف داخلي وغيرها من الاعراض .

واضاف البيان ” بعد دخول المصاب الى المستشفى تم على الفور اخذ عينة من دمه وارسالها الى المختبر في بغداد و ظهرت النتيجة لتؤكد اصابته بالحمى النزفية وخلال هذه الفترة كان المصاب يخضع للعلاج تحت العناية المشددة والمتابعة ولكن بسبب وضعه الصحي المتأخر توفي متأثراً بمضاعفات الحمى يوم امس الخميس الساعة التاسعة ليلاً و على الفور تم اتخاذ كافة الاجراءات الصحية و نقل المتوفي الى الطب العدلي واتخاذ اللازم وبعدها نقلت الجثة بواسطة سيارة الاسعاف الى المقبرة في النجف برفقة فريق من قسم الصحة العامة الذين رافقوا ذوي المتوفي لحين دفنه”.

واشار البيان ” الى ان حالة الوفاة بسبب الحمى النزفية هي الاولى في محافظة الديوانية”.