واع/ المقاومة الفلسطينية تتبنى هجوم القدس وتدعو إلى التصعيد

واع/بغداد

أعلنت حركة حماس، الخميس، تبنيها لهجوم إطلاق النار في القدس الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص داعية إلى “التصعيد”.

وقالت الحركة في بيان “نزف شهيدينا القساميين مراد وإبراهيم النمر، منفذا العملية الفدائية صباح اليوم في مستوطنة راموت في القدس المحتلة والتي أدت إلى مقتل ثلاثة مستوطنين وإصابة آخرين”.

وأضافت: “على المحتل أن يتحسس رأسه في كل مدينة وقرية وشارع وزقاق فأبطالنا مستنفرون للثأر”.

وأفادت السلطات الإسرائيلية بسقوط 3 قتلى و12 إصابة، بينهم إصابات خطيرة، في عملية نفذها شقيقان فلسطينيان عند المدخل الشمالي الغربي للقدس، في حين أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن قواتها قتلت منفذي العملية.

وأعلنت حركة حماس وإسرائيل تمديد الهدنة المتفق عليها بينهما في قطاع غزة لمدة يوم إضافي هو اليوم الخميس، ليصبح بذلك العدد الإجمالي لأيام التهدئة 7 أيام.

وتم خلال هذه الفترة إطلاق سراح متبادل لمحتجزين وأسرى من الجانبين، وسط توقعات بأن تبدأ عملية عسكرية إسرائيلية في جنوب القطاع في حال لم يتم الاتفاق على تمديد التهدئة أكثر.