واع / عبد اللطيف يعلق بشأن وقف الكويت العمل بميناء مبارك

واع / بغداد / س . ر

علق القاضي والنائب السابق وائل عبد اللطيف، اليوم الثلاثاء، على وقف الكويت العمل بميناء مبارك الكبير، مشيراً إلى غياب الجدوى من وجوده.  

وذكر عبد اللطيف في تصريح نقله مراسل (وكالة  انباء الاعلام العراقي / واع )إنه “بعد عام 1990 عقب الحرب العراق والكويت، استغلت الاخيرة أكبر مساحة برية واستولت على 3 حقول نفطية وجزءاً من قرية أم قصر، وقامت بتضييق الخناق على العراق برسم الحدود البحرية، ومن ثم قامت ببناء ميناء مخالف لكل القوانين والاتفاقيات الدولية وهو ميناء مبارك”. 

وتابع، “بعد أن استكملوا ميناء خور عبدالله ومبارك، كان الهدف إكمال الربط السككي، ليصبح ميناء مبارك ميناءً عالمياً تأتي البضائع إلى ميناء مبارك عن طريقه، ومن ثم الانتقال إلى كل دول العالم الأخرى البالغ عددها ما يقارب 162 دولة”. 

وبشأن وقف العمل في الميناء، قال عبداللطيف: “لا أستبعد أن يحوّلوا الميناء إلى شيء آخر، بسبب مخالفته للقوانين، وضعف جدواه الاقتصادية، لأنه مرتبط بالربط السككي مع العراق، وفي حال عدم وجود هذا الربط، فإن الميناء ليس له أي قيمة اقتصادية، وهو ماعمل العراقيون عليه، خلال الأشهر الماضية، حيث صعّدوا من حدة رفضهم لهذا الأمر”.  

وأشار إلى أن “إعلان وقف الأعمال في ميناء مبارك، بهذا التوقيت، قد يكون أيضاً لعبة أخرى، لامتصاص الغضب الشعبي، وتهدئة الأمور”.