واع/ علماء الدين وأئمة المساجد في السليمانية يعقدون مؤتمراً صحفياً بعد أحداث المحافظة الأخيرة

واع/بغداد/ع.ف

دعا عدد من علماء الدين وائمة المساجد في محافظة السليمانية، الأحد، جميع الاطراف الى تهدئة الاوضاع في المحافظة، فيما طالبوا الحكومة بتلبية مطالب ‏المواطنين.‏

وذكر علماء الدين في مؤتمر صحفي تابعته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع) ندعو جميع الاطراف الى تهدئة الاوضاع في محافظة السليمانية، كما ندعو حكومة إقليم كردستان إلى الاستماع لمطالب المواطنين وصرف رواتب الموظفين المتأخرة”.‏

واضافوا، أنه “لا يجوز إهمال مطالب المواطنين لأنها مشروعة، كما لا يجوز الاعتداء على ممتلكات الدولة ‏والمؤسسات الخدمية التي هي ملك للشعب”.‏

وأكدوا، أن “الاعتداء على الممتلكات العامة والمؤسسات الحكومية جريمة ومخالفة شرعية”، لافتين إلى أن “هذه الاعمال تؤدي الى انحراف مسار ‏التظاهرات وتخريب الاوضاع لذا يجب أن الالتزام بالاحتجاج السلمي والحضاري”.‏

 ويشهد إقليم كردستان وخصوصاً محافظة السليمانية، احتجاجات واسعة ومستمرة، رداً على إقدام حكومة الإقليم على قطع رواتب الموظفين بنسبة 21 بالمئة، واحتجاجاً على تأخر الرواتب عدة أشهر.

وتخلل التظاهرات التي شهدت أحداثاً مؤسفة، سقوط شهداء وجرحى بين صفوف المحتجين، بعد إطلاق النار عليهم من قبل السلطات، فضلاً عن اعتقال عدد من المتظاهرين في السليمانية.