واع/ طلب من العفو الدولية للحكومة العراقية بشأن استهداف المتظاهرين والناشطين

واع/بغداد/ع.ف

وجّهت منظمة العفو الدولية، اليوم الأربعاء ، دعوة إلى الحكومة العراقية بخصوص حماية المتظاهرين والناشطين من محاولات الاغتيال، وما أسمّته بـ “حملة الإرهاب” ضدهم.

وذكرت المنظمة في تغريدة على منصة “تويتر” وتابعتها (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع)  أن “حكومة العراق عليّها أن تكثّف جهودها لحماية النشطاء والمتظاهرين”.

وطالبت المنظمة الدولية، بـ “وضع حدّ لحملة الإرهاب ضدهم وتحقق العدالة للضحايا”.

وجاءت التغريدة تعليقاً على تقرير لشبكة الـ “بي بي سي” البريطانية، وظهر فيه فتاة تدعى لوديا ريمون من أهالي محافظة البصرة قائلةً: “غادرت البصرة بعد محاولة اغتيالي ولا أظن أنني سأعود قريبا، فعندما يريدونك، لا يتوقفون حتى مقتلك”.

وتشير الشبكة البريطانية إلى أن الناشطة نجت من محاولة قتل في محافظة البصرة، حدثت في عام 2020، وبعد التظاهرات التي شهدتها البلاد.

وشهدت العاصمة بغداد إضافة إلى أغلب المحافظات الوسطى والجنوبية، تظاهرات غاضبة، بدأت منذ مطلع تشرين الأول في عام 2019، وتوقفت مؤقتاً عندما انتشرت جائحة كورونا في العام الماضي.

وراح ضحية التظاهرات، أكثر من 500 شهيد، وآلاف الجرحى في صفوف المدنيين والقوات الأمنية، وفقاً لإحصائيات أجرتها منظمات مختصة بحقوق الإنسان.