واع/ ديالى.. إحصاء يظهر وجود أكثر من 7 آلاف وحدة عشوائية في قضاء واحد

واع/بغداد/ع.ف

اطلق مكتب حقوق الانسان في ديالى، الثلاثاء ، احصاء يعد الاول من نوعه على مستوى البلاد خاص بملف العشوائيات، حيث أظهر 7 آلاف وحدة عشوائية في المحافظة.

وذكر مدير المكتب في تصريح نقلته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع)  إن “العشوائيات تعتبر من الملفات الانسانية المهمة نظرا لوجود الاف العوائل تسكن فيها”، لافتا الى ان “العشوائيات برزت بعد 2003 وازدادت في السنوات الاخيرة لاسباب متعددة”.

واضاف مهدي، ان “مكتبه اطلق احصاء هو الاول من نوعه على مستوى البلاد يتضمن تحديد عدد وحدات العشوائيات بدقة في كل مدينة مع دراسة مستفيضة لوضع العوائل وبيان حجم من هي تحت خطر الفقر بالاضافة الى تحديد معلومات تفصيلية عنها بما يسهم في خلق معلومات هامة عن دراسة ملف معقد ربما تعطي حلول لاي قرارات قادمة تسهم في حلول جذرية لهذا الملف المعقد منذ سنوات طويلة”.

واشار مدير مكتب حقوق الانسان الى ان “حجم العشوائيات في ديالى كبير خاصة في محيط بعقوبة”، مبيناً ان “الاضطرابات الامنية احدى اهم العوامل التي اسهمت في زيادتها بسبب الهجرة التي استمرت لسنوات”.

وأشار الى ان “ملف العشوائيات يجب ان يحظى باهتمام من قبل بغداد وتحديد مراحل معالجته وفق خارطة طريق واضحة المعالم”.

وتنتشر في ديالى العديد من العشوائيات التي يصل عددها في قضاء بعقوبة لوحده اكثر من 7 الاف وحدة وهي تعيش وضعاً خدمياً صعباً.