واع/ بسبب تصاعد أعداد الوفيات بكورونا.. أزمة مقابر تجتاح بريطانيا

واع/بغداد/متابعه

كشفت صحيفة “ميرور” البريطانية، الأربعاء، عن حصول فوضى في دور الجنازات، بعد تراكم جثامين ضحايا كورونا في مستودعات لمدد تصل في بعض الأحيان لـ5 أسابيع، مشيرة الى نفاد القبور المجهزة للدفن.

وقالت الصحيفة، في تقرير لها اليوم، إن “هناك 90 ألف جنازة إضافية من العام الماضي مع زيادة عدد الجنازات بمقدار الثلث في عام 2021، ما تزال دون قبور مجهزة”، كاشفة عن “وفاة 30 ألف شخص في شهر واحد جراء الوباء”.

من جهته أكد متعهد دفن الموتى المقيم في ليفربول، ديفيد بارينجتون، “إنهم كثيرين والضحايا يتزايدون بشكل قاس والعمل شهد أعدادًا أكبر بكثير من المعتاد”، لافتا إلى أن “هناك ارتفاع في نسب الوفيات بين الشباب إثر إصابتهم بوباء كورونا”.

وأوضح بارينجتون، أن “الشركة التي يعمل بها شهدت أيضا عددا صادما من أفراد الأسرة الواحدة الذين يحتاجون إلى وداع، حيث دفنت امرأة والدها وزوجها في فترة زمنية قصيرة”.

بدوره، قال مدير دار جنازات (Uden & Sons) ماثيو أودن،  في جنوب لندن، إنهم “أجروا تسع جنازات مزدوجة في الشهر الماضي وحده”، مضيفا أنهم “يتوقعون مثل هذا الرقم في العادة خلال عام واحد على الاقل”.

وبين أودن ، ان “هؤلاء أحباء النا ، إنهم ليسوا أرقامًا”، مشيرا الى ان “ساعات العمل قد تم تمديدها لاستيعاب جميع الجنازات الإضافية والاحتفالات وحرق الجثث والتحنيط والرعاية اللاحقة للموتى”.

ووفقا لأحدث الأرقام سجَّلت المملكة المتحدة 16 ألفا و840 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و1449 حالة وفاة مرتبطة بالإصابة بالفيروس، خلال الساعات الـ24 الماضية، كما وصلت في حملة تطعيمها إلى 9 ملايين و646 ألفا و715 شخصا تلقوا جرعتهم الأولى.