واع/ ميسي يتهم 5 أشخاص بتسريب تفاصيل عقده مع برشلونة

واع/بغداد/ متابعة

ينتظر ليونيل ميسي نجم برشلونة توابع الإجراء القضائي الذي اتخذه ضد صحيفة “إل موندو” الإسبانية بجانب 5 أشخاص داخل النادي بإمكانهم الوصول إلى عقده، وذلك حسب تقرير نشرته إذاعة “راك 1” الكتالونية.

وقال التقرير إن تلك هي المرة الأولى على الإطلاق التي يوضح فيها ميسي أسماء المشتبه بهم في تسريب العقود، خاصة وأن ذلك يعتبر جريمة.

وضمت قائمة المشتبهين التي سلمها ميسي كل من جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي السابق، وخوردي ميستري نائبه السابق وأوسكار جراو رئيس مجلس إدارة النادي السابق، وكارليس توسكيتس رئيس اللجنة التي تدير شؤون النادي حاليا وروما جوميز بونتي رئيس قسم الخدمات القانونية في النادي.

وسلم ميسي تلك الأسماء وفقا للتقرير لمعرفة من منهم كان مسؤولا عن تسريب العقد لصحيفة “إل موندو” في وقت سابق.

وفي خط موازي، يعمل برشلونة على فتح تحقيق داخلي لمعرفة من وقف خلف تلك التسريبات.

وسيقود التحقيقات ميريا سيمونا رئيسة لجنة الامتثال التنظيمي والتي تضمن تطبيق القواعد داخل النادي.

ما الذي حدث؟

في الوقت الذي يعاني فيه برشلونة من أزمة مالية بسبب تبعات تفشي فيروس كورونا، خرج تقرير إل موندو زاعما تقاضي ميسي (33 عاما) مبالغ طائلة في السنوات الأخيرة.

وينتهي عقد ميسي مع برشلونة في حزيران/يونيو المقبل، قد ينتهي مشواره مع النادي الكاتالوني بعد 20 عاما بين جدرانه.

وأراد ميسي الرحيل عن الفريق مطلع الموسم الجاري لكن برشلونة طلب دفع الشرط الجزائي في عقد اللاعب والمقدر بـ700 مليون يورو.

وأوضح ميسي في تصريحات سابقة أنه لم يحسم مصيره بعد سواء بالرحيل أو الاستمرار مع برشلونة.