واع/ عملية استخبارية على الشريط الحدودي بعمق صحراء الانبار.. هذه نتائجها؟

واع/ بغداد/ ع.ف

أفادت وكالة الاستخبارات العاملة في وزارة الداخلية، الخميس، بضبط وكرين احدهما عبارة عن مخبأ للاسلحة بعملية استخباراتية على الشريط الحدودي في  عمق صحراء الانبار.

وذكرت الوكالة في بيان تلقته (وكالة أنباء الإعلام العراقي / واع)  أنه “من خلال المتابعة المستمرة لقواطع المسؤولية تمكنت مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة بمديرية استخبارات الحدود في وزارة الداخلية بالتعاون مع قيادة قوات الحدود من ضبط وكرين لعصابات داعش الارهابي في منطقة النهدتين ضمن عمق  الصحراء لمحافظة الانبار والتي سبق وان تم توجيه ضربة جوية من قبل قوات التحالف استناداً لمعلومات وكالتنا لاحدى تلك الاوكار”.

وأضافت، أن “الوكر الاخر وهو عبارة عن مخبأ للاسلحة والذي يتم من خلالة تجهيز مايسمى قاطع الانبار  وولاية الجنوب لعصابات داعش احتوى على احزمة ناسفة عدد ١١و سبطانة مدفع ٢٣ ملم وسبطانة مدفع ١٤،٥ ملم ومجموعة كبيرة من التوصيلات الكهربائية ومساطر تفجير عدد ١٥ وقنابر هاون عدد ١٥وصاروخ اس بجي ناين وقاعدة بي كي سي ومجموعة كبيرة من الاعتدة مختلفة الانواع ٢٣ ملم و١٤،٥ ملم وبي كي سي ومجموعة من صواقع لتفجير العبوات ومجموعة من العبوات نوع بلازمة لاستهداف الاشخاص ومجموعة من التوصيلات الكهربائية لتصنيع العبوات المزدوجة”.

وبينت بالقول: “وكان يراد منها تنفيذ عمليات انتحارية على المواطنين والقطعات الامنية، حيث تم رفع المواد بدون حادث يذكر”.