واع/بثنائية في شباك لايبزيج.. ليفربول يضع قدما في ربع نهائي الابطال

واع/متابعة

وضع ليفربول قدمًا في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بفوزه 2-0 على مضيفه لايبزيج، في المباراة التي اقيمت مساء أمس الثلاثاء، في ذهاب دور الـ 16.
وسجل هدفي ليفربول، محمد صلاح وساديو ماني في الدقيقتين 53 و58، من عمر اللقاء.
وأقيمت المباراة على ملعب بوشكاش أرينا، بسبب منع السلطات الألمانية، دخول القادمين من الأراضي البريطانية، ضمن إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا.
ومن المقرر أن تقام مباراة الإياب في ملعب “أنفيلد”، يوم العاشر من آذار/مارس المقبل.
بدت نوايا ليفربول واضحة في السيطرة منذ البداية، بيد أن لايبزيج كاد يباغت منافسه بهدف في الدقيقة الخامسة، عندما أرسل أنجيلينو، عرضية من الناحية اليسرى، قابلها داني أولمو برأسه لترتد من القائم القريب.
ولم يستطع ليفربول تهديد مرمى لايبزيج بشكل فعلي حتى الدقيقة 15، عندما مرر أرنولد كرة متقنة إلى صلاح، الذي لحق بها وسددها، لكن الحارس بيتر جولاتشي، تصدى لها، لترتد الكرة إلى فيرمينو الذي أصاب الشباك من الخارج.
ورد لايبزيج في الدقيقة 17، عندما حصل القائد مارسيل سابيتزر على الكرة ليسدد من خارج منطقة الجزاء، لكن الحارس أليسون بيكر، أنقذ الموقف.
ومهد صلاح، الكرة لفيرمينو الذي أرسلها عرضية، ليتابعها ساديو ماني برأسه فوق المرمى في الدقيقة 24، ولم يستطع فيرمينو استغلال تمريرة أرنولد على النحو الأمثل، لتمر محاولته بجانب القائم الأيمن بالدقيقة 27.
وخرج جولاتشي من مرماه لإبعاد الكرة، التي وصلت إلى أندي روبرتسون الذي حاول استغلال خروج الحارس، بيد أن محاولته هزت الشباك العلوية من الخارج بالدقيقة 32.
وألغى الحكم هدفًا لصالح الريدز في الدقيقة 36 أحرزه فيرمينو، بعدما خرجت الكرة بكامل استدارتها من الملعب قبل أن يمررها ماني للمهاجم البرازيلي، وتخلص أولمو من هندرسون ليقابل عرضية أنجيلينو فوق مرمى ليفربول في الدقيقة 38.
وبدأ لايبزيج الشوط الثاني مهاجمًا، ومرر أولمو، الكرة إلى كريستوفر نكونكو الذي انفرد بالحارس أليسون، لكن الأخير تصدى لمحاولته ببراعة في الدقيقة 47.
وتمكن ليفربول من افتتاح التسجيل في الدقيقة 53، عندما استغل محمد صلاح، تمريرة خاطئة للخلف من سابيتزر، لينفرد بالحارس ويضع الكرة بهدوء داخل الشباك.
وسرعان ما أضاف ليفربول، الهدف الثاني في الدقيقة 58، عندما حاول مدافع لايبزيج، نوردي موكيلي، إبعاد تمريرة من كورتيس جونز، بيد أنه تعامل برعونة، لتصل إلى ماني الذي انفرد بالمرمى معززًا تقدم فريقه.
وحاول الفريق الألماني، الرد سريعًا في الدقيقة 61، عندما مهد نكونكو، الكرة لزميله أنجيلينو الذي سدد من الناحية اليسرى، بجانب القائم الأيسر.
وواصل لايبزيج ضغطه، ووصلت الكرة داخل منطقة الجزاء إلى أولمو، الذي سدد وسط مضايقة من روبرتسون وتياجو ألكانتارا بجانب القائم الأيمن.
والتقط ليفربول، أنفاسه قبل أن يمرر صلاح، كرة ذكية إلى ماني، الذي فشل في السيطرة عليها وهو قريب من المرمى بالدقيقة 71.
ودخل تشامبرلين وشاكيري إلى تشكيلة ليفربول بدلًا من تياجو وفيرمينو، ووصلت كرة مرتدة من دفاع ليفربول إلى سابيتزر، الذي سدد بجوار المرمى في الدقيقة 79.
وأحضر تايلور أدامز، الكرة إلى أنجيلينو الذي سدد بطريقة غريبة بعيدًا عن المرمى في الدقيقة 80.

وارتدت الكرة من دفاع ليفربول إلى كلوسترمان الذي سدد فوق المرمى بالدقيقة 83، وأضاع البديل هوانج هي تشان فرصة ثمينة بالوقت بدل الضائع، عندما مرت محاولته بجانب القائم البعيد لمرمى ليفربول، لتنتهي المباراة بفوز الضيوف.