واع / سهرة موصلية بغدادية في ستوديو مؤسـسـة الاعـلام العـراقي التلفـازي!

  وكالة انباء الاعلام العراقي ـ واع / خالد النجار / بغداد

شهدت مؤسسة الاعلام العراقي مؤخرا اجراء العديد من التغييرات واعادة تصاميم الديكورات وتقسيم المكاتب الاعلامية فيها حسب القواطع وتحديثها من مختلف الجوانب الفنية وتجهيز القسم المختص بكاميرات تلفازية وفتح ستوديو خاص بالمؤسسة يهتم بالبرامج الاذاعية والتلفازية المختلفة والتي باشر بتنفيذها الزميل حيدر حسون الفزع رئيس المؤسسة منذ اسبوعين ولاتزال الاعمال جارية فيها ، وفتح اقسام صحفية  من حيث الشكل والمضمون بما يتلائم مع التطورات التقنية ومنها الاذاعة والتلفزيون وقسم الفديو واقسام التحرير والتصوير بشقيه الفوتوغرافي والتلفازي وقسم البث وقاعة الاحتفالات والاجتماعات وتجهيزها بمعدات وكاميرات حديثة اضافة الى اقسامها الاخرى من قسم الحاسبات والبث ، اضافة الى نصب كاميرات مراقبة حديثة ونصب شاشات ليد كبيرة تتناسب مع الا نتاج الجديد للاعمال الاذاعية والتفازية لجعلها تواكب التطورات وفتح اقسام من وسائل إعلامية مقروءة ومرئية ومسموعه ، حيث باشر استوديو التصوير بتسجيل حلقة جديدة من البرنامج التلفازي الذي يعده الزميل جاسم حيدر بعنوان قطار المحبة الذي يعرض على قناة الموصلية الفضائية . 

ـ وللحديث عن تفاصيل السهرة وعنوانها تحدث الاعلامي والفنان جاسم حيدر لـ ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) :اليوم نقدم حلقتنا من برنامج (قطار المحبة) من على شاشة قناة الموصلية كل يوم خميس ويكون بثها الساعه العاشرة والنصف ويعاد بثها الجمعه الساعة 6 مساءا والبرنامج من اعدادي وتقديمي وتصوير واخراج الزميل عبد الستارالرفاعي وانتاج قناة الموصلية الفضائية ، وفي كل حلقة نستضيف مطربا وشاعرا ، ومن خلال حلقات كثيرة من برنامجنا استضاف عددا كبيرا من الشعراء والفنانين واذكر الملحن علي سرحان والملحن علي الخصاف والملحن كريم هميم والفنان محمد هادي وعمر هادي ، ومن الشعراء الشاعر جبارصدام وكاظم سعدي واسماء كبيرة وكثيرة قدمناها ونقدمها في حلقاتنا المستمرة والتي نالت استحسان الجمهور العراقي من خلال الشاشة الفضية التي تطل عليهم دائما.

ـ واضاف حيدر لـ ( واع ) : طبيعه البرنامج هي المحاورة الجميلة بين الشاعر والمطرب في توليفة شاعرية فنية عطرها ورحيقها من البيت العراقي الجميل والفته وناسه الطيبين ، ولايفوتني اليوم ان نقدم شكرنا وتقديرنا للاستاذ حيدر حسون الفزع رئيس مؤسسة الاعلام العراقي بكل قنواتها الخبرية والتلفازية واقسامها الصحفية وفتح ابواب مؤسسته لنا ومنحنا الاستوديو الخاص بتسجيل حلقاتنا بدا من حلقة اليوم الى الحلقات القادمة ان شاء الله، وهناك برامج رمضانية ايضا ستقدم من خلال استوديو المؤسسة،وتعاون مشترك والتي بدات انطلاقتها مجددا بعد اعادة الديكورات بحلتها الجديد كما نلاحظ ونلمس ذلك وتجهيزها بالكاميرات والتقنيات الحديثة التي تعودنا عليها من قبل هذه المؤسسة الرائعه ، التي تدعم المبدعين من الاعلاميين والفنانين بكل تخصصاتهم ،وبهذه المناسبة اتقدم بالشكر والتقدير العالي للاستاذ حيدر حسون الفزع رئيس المؤسسة المتالقة دوما باسمي وباسم كادر قناة الموصلية .

ـ مضيفا : لقد سجلنا مؤخرا اغنية جديده  بعنوان ( يامحلى مدينتنا) من الحان الفنان نجاح عبد الغفوروكلمات الشاعر معن الحلو ، وسيتم تصويرها قريبا في مدينة الموصل الحدباء ، كما اود ان اذكربان برنامجي الذي يبث من قناة العراقية ( جذور) كل يوم جمعه الساعة الثالثة عصرا،وهذا البرنامج الوحيد الذي يسلط الضوء على مكونات شعبنا العراقي الاصيل من الاخوه المسيحيين والايزيديين والتركمان والشبك والكاكئية والكرد الفيلية والصابئة المندائية ، كما لدى برنامج اخر في اذاعة جمهورية العراق بعنوان ( مع الطلبة) الذي يتناول مشاكل الطبة والامور التربوية والذي يشارك فيه وزارتا التربية والتعليم العالي ونستضيف في كل حلقة مدراء عامين لبحث الامور التربوية، وكذلك لدينا برنامج افاق تربوية لاذاعة وزارة الداخلية ، ولايفوتني ان اذكر برنامجنا الاذاعي الاخر بعنوان ( الزمن الجميل ) الذي نستذكر فيه شخصيات عراقية وان شاء الله نستضيفكم استاذ خالد النجار في احدى حلقاته القادمة للحديث عن ايام زمننا الجميل وكيف كان وكيف امسينا ومجمل المتغيرات في واقعنا وحياتنا !وكل حلقة سيكون لها موضوعها المتميز!

ـ وعن اسباب اختياركم استوديو المؤسسة واقسامها وقاعاتها اكد حيدر لـ ( واع ): نعم بلا شك ان اختيارنا كان في محله ، فهذه المؤسسة احتضنتنا منذ بداية النزوح بسبب احداث الموصل حتى يومنا هذا وفتح الاستاذ حيدر ابواب مؤسسته للجميع كعراقيين بغض النظر عن اتجاهاتهم او عناوينهم او طوائفهم ، فالكل بنظره عراقي لابد ان نحتضنه لان هذا هو واقع العراقي الاصيل الذي تربى على حب الوطن وحب الشعب وقدم لنا الفزع كل انواع الدعم والمساعده مشكورا ،واخيرا او التذكير ببرنامجنا في سهرة موصلية غنائية التي يشارك فيها المطرب العراقي رضا البياتي الذي تميز باطوار الغناء البغدادي والتراثي والتي اشرك فيها مؤخرا في جمهورية مصر العربية ، وكذلك مشاركة الشاعر الشاب مقتدى عبد السلام والذي يتخلله عزف على العود المنفرد ، كما اعددنا برنامجا كبيرا لاستضافة كل الفنانين العراقيين في مبنى المؤسسة والاستوديو الخاص بانتاج الاعمال والبرامج التلفازية والاذاعية .

ـ اما الشاعر رضا البياتي فيؤكد لـ ( واع ) : بصراحة لقد انبهرت بهذا الاستوديو الجميل والرائع وتفتحت انفاسي له بشكل كبير لم اتوقعه اطلاقا ، واقدم شكري وتقديري لمؤسستكم الجميلة التي فتحت ابوابها لنا في تسجيل حلقات البرامج المختلفة ، وانا شاعرعاشق للتراث والاصالة وحاليا اشغل المدير الفني لرابطة الشعراء في قشلة المتنبي وممثل انماط التراث البغدادي والعراقي بشكل عام ،وعضو اكاديمية الزهراء للفنون والابداع العربي في جمهورية مصر العربية وعضو مؤسسة السلام والتنمية في مصر، واود ان اشير الى مشاركتنا الاخيرة في مهرجان الزهراء الدولي بمصرحيث العراق بالمركز الاول ، وهكذا هم العراقيين اينما حلو لابد ان يسجلوا حضورهم ، وقدمنا مقامات وخاصة مقام اللامي الذي كان الطلب عليه كبيرا ومن جمهورنا العراقي هناك واغاني سفير الاغنية العراقية الراحل ناظم الغزالي ، كما شاركنا الشاعر احمد ابراهيم الصباغ الذي القى قصائد وشعر ابكى به الحضور وحرك مشاعرهم الوجدانية .

ـ وعن مشاركتنا اليوم في استوديو مؤسسة الا علام العراقي مشكورة وبدعم من الاستاذ حيدر حسون الفزع رئيس المؤسسة الاعلامية المعروفة لاتاحتها الفرصة لتسجيل حلقتنا هذه في هذه الاجواء التي تشرح النفس والديكورات الجميلة امامنا ، وقد شرح قلبنا لهذا المكان الذي نعيش اجوائه الحقيقية ببرنامجنا هذا ، ونحن نعتبر انفسنا اعضاء في هذه المؤسسة التي تشرفنا بها وبكادرها من عمالقة الصحافة العراقية وروداها وكذلك صحفييها الشباب الرائع ، وان شاء الله تنجلي ازمة كورونا الى الابد كي تعود انشطتنا الفنية والثقافية والادبية المختلفة ، وان الفن والتراث امانة في اعناقنا جيل بعد اخر .