واع / خبير قانوني : إلغاء إجازات الاستثمار لمشاريع المتلكئة خطوة “غير كافية”

واع / بغداد / ح . ز

اعتبر الخبر القانون العراقي طارق حرب، اليوم الخميس، بأن إلغاء إجازات الاستثمار لمشاريع متلكئة خطوة غير كافية وانما يجب ملاحقة أصحابها لاستعادة أراضي الدولة وكذلك الإعفاءات التي استفادوا منها.

وذكر حرب في بيان تلقته(وكالة أنباء الإعلام العراقي /واع)إن “الغاء اجازات الاستثمار بموجب القرار الذي اتخذته هيئة الاستثمار تطبيقاً لصلاحيتها على وفق قانون الاستثمار رقم 13 لسنة 2006 المعدل لا يكفي وانما لا بد من اعادة اراضي الدولة التي حصل عليها  المستثمرون الى ملكية الدولة”.

وأشار إلى ضرورة “احالة المستثمرون الذين جعلوا الاستثمار غطاء قانونيا للسرقات الى القضاء لكي يتم الحكم عليهم والزامهم باعادة الرسوم والضرائب التي لم يدفعوها على البضائع والسلع التي ادخلوها وباعوها في السوق  طالما  تم اعفاؤهم من الرسوم والضرائب باعتبارهم مستثمرون”.

وأضاف حرب أن “المستثمر يعفى طبقاً لقانون الاستثمار من دفع الرسوم والضرائب والذي يقدر بمئات الملايين من الدولارات، لأن قانون الاستثمار قرر اعفاءات وامتيازات كثيره للمستثمرين منها اعفاء المستثمرين من الرسم الجمركي والضرائب عن السلع والبضائع التي يستوردونها”.

وتابع بالقول، “كم من كان (يتمنى الفلس) استفاد من امتيازات قانون الاستثمار بعد ان تمكن من الحصول على اجازة استثمار من موظفين فاسدين، واولها استيراد السلع والبضائع من الخارج بدون دفع رسم جمركي، وحصل على اراضي الدولة مجاناً دون ان يدفع فلساً واحداً فأصبح مليونيراً لمجرد تولي الموظفين الفاسدين منحه إجازة استيراد ومنح المستثمرون اراضي الدولة مجاناً”.

وأردف حرب بالقول، “فنعماً لهيئة الاستثمار على صحوتها القانونية وسلاماً على قرار رئيس الوزراء بتطبيق  احكام قانون الاستثمار واعادة اموال الدولة المسروقة تحت غطاء الاستثمار بالشكل الذي لا يعني ان قانون الاستثمار هو قانون لسرقة اموال الدولة”.

واقترح حرب على هيئة الاستثمار “تعليق منح اجازات الاستثمار وتعليق منح الامتيازات والاعفاءات لحين حسم هذا الموضوع”.

وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، قد وجه أمس الأربعاء، بالغاء جميع الاجازات للمشاريع الاستثمارية التي نسبة انجازها بين (0- 35%) وانتهت المدة الزمنية المتاحة لتنفيذ المشروع، ويبلغ عدد المشاريع التي ينطبق عليها ذلك 1128 مشروعا.

كما وجه رئيس الوزراء بالالتزام التام بتطبيق احكام المادة 28 من قانون الاستثمار من خلال توجيه الانذارات للمشاريع غير المكتملة وتتولى الهيئة الوطنية للاستثمار الاشراف ومتابعة تطبيق الاجراءات.

ووجه الكاظمي أيضا بسحب الاجازات في حال عدم التزام المستثمر بمدة الانجاز.