واع / بيع نسخة نادرة لإعلان استقلال أميركا عن بريطانيا بـ4.4 مليون دولار

واع / متابعة

أفادت تقارير صحفية بريطانية، بأن نسخة نادرة لإعلان استقلال امريكا عن الإمبراطورية البريطانية، بيعت بمبلغ ستجاوز الت 4 ملايين دولار، بالتزامن مع احتفال الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأحد، بذكرى يوم الاستقلال، الذي يصادف الرابع من تموز من كل عام.

وقالت صحيفة الديلي ميل البريطانية، اليوم، بأنه “تزامنًا مع الذكرى 245 لهذه المناسبة التاريخية الهامة، بيعت نسخة من بين بضع عشرات من النسخ المتبقية المعروفة لإعلان استقلال امريكا عن الإمبراطورية البريطانية، بمبلغ 4.4 مليون دولار، في مزاد عُقد بالقرب من موقع توقيع الإعلان الأصلي بمدينة فيلادلفيا الأمريكية”.

واضافت الصحيفة أن “الصدفة لعبت دورا بالعثور على القطعة الأثرية النادرة، وسط كومة من الأوراق القديمة المحفوظة أسفل خزانة سقف خشبي بمنزل في إسكتلندا”.

من جهتها، قالت الخبيرة المتخصصة بالمخطوطات النادرة، كاثي مارسدن، إن “النسخة طُبعت عام 1823 لصالح الموقع على الوثيقة تشارلز كارول، من ولاية ماريلاند، بناء على طلب من وزيرة الخارجية آنذاك جون كوينسي، الذي وجه بطباعة نسخ من الوثيقة لمن هم على قيد الحياة من الموقعين عليها وعدد من الشخصيات البارزة”.

وأوضحت كاثي، في مقطع فيديو نشره موقع دار مزادات “ليون آند تورنبول” على الإنترنت، إنها “لم تدرك أهمية الوثيقة على الفور، لكن تأكدت لاحقاً من قيمتها وأهميتها الثقافية والتاريخية فى الولايات المتحدة”.

هذا وكانت النسخة المعنية واحدة من بين نسختين من إعلان استقلال الولايات المتحدة حصل عليهما تشارلز كارول، ومنح إحداهما لحفيده الاسكتلندي جون ماكتابيش، فيما تبرع بالثانية لصالح جمعية ماريلاند للتاريخ فى عام 1844.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، عبر – أمس السبت – عن سعادته لرؤية الأمريكيين وهم يستعدون للتجمع وحفلات الشواء، للاحتفال بيوم الاستقلال “الرابع من تموز”، موجها رسالة للأمريكيين لنشر صور تجمعاتهم بيوم الاستقلال عبر هاشتاك ” “Back Togetherقائلا، أنه “قد تحصل على نسخة موقعة من صورتك في الرابع من يوليو مني”.