واع/ حقيقة وجود ابن يدعى “عصام” لزوج ديانا كرزون من زوجة أخرى

سخر الإعلامي الأردني، معاذ العمري، زوج الفنانة ديانا كرزون، من الشائعات التي انتشرت خلال الساعات الأخيرة حول وجود ابن له يدعى “عصام” من زوجة أخرى، وذلك بسبب مناداته باسم “أبو عصام”.

وكتب العمري، ردا على تلك الشائعة عبر حسابه الرسمي على موقع “إنستغرام”: “الله رزقني بطفلتي الأولى اسمها سلمى والناس صاروا ينادوني أبو سلمي وفي ناس ينادونني أبو عصام من طول عمري على اسم والدي الله يطول بعمره، وهالشي كثير يبسطني”.

وتابع: “هون يدخل المحلل أبو العريف الحدق اللي كاشفني وإنه أنا عندي ولد اسمه عصام وأنا تاركه!!! وصرت سامعها أكثر من مرة وتوصلني رسائل تسألني وين عصام!.. وينك يا عصام وينك يا بابا المحللين يسألوا عنك”.

ومنذ يومين، كانت قد احتفلت الفنانة الأردنية ديانا كرزون بعيد ميلاد زوجها معاذ العمري، من خلال رسالة رومانسية، عبر حسابها في “إنستغرام”.

وقالت كرزون: “عيدك هالسنة أكيد مميز بالنسبة إلك.. وجود سلمى عيدك هالسنة.. الفرحة واللهفة يلي بشوفها بعيونك بكل لحظة بتشوفها فيها”.

وأضافت: “كل مرة كنت بتحكي معها بصوت عالٍ وهي بعدها في بطني.. وبتستنى تيجي على هالدنيا، والله لا يحرمنا منك حبيبي والعمر کله يا رب”.

وكانت ديانا كرزون قد كشفت عن اسم طفلتها من زوجها معاذ العمري، بعد زواج استمر أقل من عام، حيث أطلقت عليها اسم “سلمى”.

ونشرت، عبر حسابها في “انستغرام”، صورةً لزوجها، وهو يحمل الطفلة، ويقترب لتقبيلها، ووجَّهت الشكر للجميع على المشاعر الطيبة التي غمروها بها.

كما وجَّهت الشكر للطبيب الذي ساعدها على إنجاب طفلتها، وكذلك المستشفى التي وضعت بها مولودتها، وأيضاً بنك الخلايا الجذعية، الذي قام بتخزين خلايا الطفلة.

وكتبت قائلةً: “شكراً للجميع على كلامكم الطيب، ومشاعركم النبيلة التي غمرتونا فيها، وكنتم جزءاً من فرحتنا بقدوم طفلتنا الأولى (سلمى)”.

وتابعت: “اسمحولي أشكر الدكتور عمر العمري، هذا الإنسان الرائع، ومستشفى فرح المرأة والطفل على الاستقبال والاهتمام الرائع والكادر الطبي الفخم، وهذا الصرح الطبي بكل تفاصيله”، وعقَّبت: “وبنك الخلايا الجذعية على تخزينهم الخلايا الجذعية لطفلتنا”.

وكانت الفنانة الأردنية ديانا كرزون وزوجها الإعلامي معاذ العمري، قد احتفلا بزفافهما في حفل اقتصر على حضور عدد قليل من العائلتين، في ظل القوانين التي تمنع التجمعات لمكافحة انتشار فيروس كورونا.