واع/ كورونا حول العالم.. قفزة بالإصابات ورقم قياسي في دولة عربية

واع /بغداد/ متابعة

شهدت حصيلة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ارتفاعا، في جميع أنحاء دول العالم، سواء على صعيد الإصابات أو الوفيات.

وكشفت أحدث الإحصائيات المتعلقة بالوباء العالمي، ارتفاع عدد الإصابات إلى 185 مليوناً و391 ألفاً و452 إصابة، الأربعاء.

وارتفع عدد الوفيات إلى 4 ملايين و9 آلاف و227 حالة وفاة، وبلغ عدد حالات الشفاء 169 مليونا و733 ألفا و839 حالة.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة بالصين في كانون الأول 2019.

وسجلت السلطات الصحية المكسيكية أكبر قفزة يومية في إصابات فيروس كورونا منذ أواخر شباط الماضي، في مؤشر على تزايد انتشار الوباء مع تباطؤ عمليات التطعيم للوقاية من الفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة المكسيكية رصد 7989 إصابة جديدة مؤكدة بمرض كوفيد-19 فضلا عن 269 حالة وفاة، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى مليونين و549862 والوفيات إلى 233958.

وأظهرت البيانات أن عدد الإصابات الجديدة المسجل، الثلاثاء، هو أكبر حصيلة يومية منذ 26 شباط الماضي، وترجح الحكومة أن يكون العدد الحقيقي للإصابات أعلى بشكل كبير.

وذكرت بيانات منفصلة نشرت في الآونة الأخيرة أن العدد الفعلي للوفيات قد يكون أعلى 60 بالمئة على الأقل من الرقم الرسمي.

وأظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع إلى 3 ملايين و732549 حالة، بعد تسجيل 985 إصابة جديدة.

وأشارت البيانات إلى ارتفاع عدد الوفيات إلى 91110 بعد تسجيل 48 وفاة جديدة.

بدورها، قالت وزارة الصحة التونسية إنها سجلت 7930 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا و119 وفاة، وهو رقم قياسي لحالات الإصابة اليومية منذ بدء الجائحة العام الماضي.

وارتفع بذلك العدد الإجمالي لحالات الإصابة إلى حوالي 455 ألفا بينما بلغت الوفيات أكثر من 15 ألف حالة.

وبعد النجاح في احتواء الفيروس في الموجة الأولى العام الماضي، تواجه تونس زيادة في حالات الإصابة الجديدة، وفرضت السلطات حالة العزل العام في بعض المدن منذ الأسبوع الماضي، لكنها رفضت تطبيق العزل العام على مستوى البلاد بسبب الأزمة الاقتصادية.

وتقول السلطات الصحية إن أجنحة العناية المركزة تقترب من طاقتها الاستيعابية القصوى مضيفة أن الوضع يشبه الكارثة.

وسجلت اليونان قفزة في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا ووضعت خططا لإعادة القيود على خدمات الترفيه، وذلك بعد أسابيع من تراجع عدد الإصابات، ما دفع السلطات إلى إلغاء معظم القيود التي كانت تفرضها للحد من تفشي المرض.

وسجلت سلطات الصحة العامة في اليونان 1797 إصابة جديدة، الثلاثاء، أي أكثر من مثلي معدل إصابات، الاثنين، والذي سجلت فيه 801 حالة، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 429 ألفا و144 حالة، وبلغ مجمل حالات الوفاة المرتبطة بالمرض 12754.

ورفعت اليونان، التي تعتمد بشكل كبير على السياحة، معظم القيود التي كانت تفرضها على السفر والترفيه، كما ألغت اشتراط وضع الكمامات في الأماكن الخارجية مع تراجع الإصابات.

لكن خبراء الصحة عبروا عن قلقهم بخصوص فيروس كورونا وسلالة دلتا الأشد عدوى بعد أن بدأت حالات الإصابة في الزيادة مرة أخرى خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال مسؤول حكومي، الثلاثاء، إن كثيرا من الإصابات الجديدة لشباب ومرتبطة بخدمات الترفيه، وبالتالي قررت السلطات إعادة فرض القيود على المطاعم والأندية الليلية والحانات في وقت لاحق الأسبوع الحالي.

وقال نيكوس هاردالياس، نائب وزير حماية المواطنين، في إفادة صحفية: “اعتبارا من الثامن من يوليو الجاري ستعمل المطاعم والحانات والأندية وأماكن الترفيه … بما يتماشى مع قواعد القدرة الاستيعابية المقننة”.

وأضاف هاردالياس أن المخالفين سيتعرضون لغرامات كبيرة تتضمن تعليق أنشطتهم، وجرى تطعيم حوالي 38 % من سكان اليونان المؤهلين بشكل كامل حتى الآن.

وتقدم الحكومة حوافز لتشجيع مزيد من الناس على الحصول على اللقاح حيث ترغب في رفع هذه النسبة إلى 70 % على الأقل بحلول الخريف.

وقالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين إن بر الصين الرئيسي سجل 57 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا ارتفاعا من 23 في اليوم السابق.

وهذه أكبر حصيلة يومية للإصابات منذ 30 كانون الثاني الماضي.

وذكرت اللجنة، في بيان، أن 15 من الحالات الجديدة رُصدت داخل البلاد بينما وفدت باقي الإصابات من الخارج.

وأضافت أن عدد الحالات الجديدة التي لم تظهر عليها أعراض بلغ 41 ارتفاعا من 25 في اليوم السابق. ولا تصنف الصين تلك الإصابات على أنها حالات إصابات مؤكدة.

وبهذا يكون إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بكوفيد-19 في بر الصين الرئيسي قد بلغ 91949 حالة، في حين لا يزال عدد الوفيات ثابتا عند 4636.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة بالهند تسجيل 43733 إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، ليرتفع الإجمالي إلى 30.66 مليون.

وأشارت البيانات إلى تسجيل 930 وفاة جديدة ليصل عدد الوفيات جراء الإصابة بكوفيد-19 إلى 404211 منذ بدء الجائحة.